fbpx
حوادث

جريمة قتل تهز أزمور

اهتز درب الشواي بأزمور زوال أول أمس (الخميس)، على وقع جريمة قتل، راح ضحيتها شاب يبلغ من العمر 27سنة، ويتحدر من درب القشلة.
وعلمت “الصباح” أن الضحية زكرياء، تلقى طعنات قاتلة وجهها له أحد الأشخاص بسلاح أبيض، سقط إثرها مضرجا في دمائه، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة في مكان الاشتباك الذي وقع بينهما.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المشتبه فيه ارتكب جريمته الشنعاء، بعدما نشب خلاف بينه وبين الضحية، قبل أن يستل سلاحا أبيض كان بحوزته، ووجه به طعنات قاتلة لغريمه ولاذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.
وفور إشعارها بوقوع جريمة القتل، هرعت عناصر الشرطة القضائية والسلطة المحلية والإسعاف، للوقوف على أسباب الجريمة، بعد معاينة جثة الضحية ممددة على الأرض، إذ باشرت عناصر الضابطة القضائية البحث عن الجاني. وإثر التحريات الأولية تمكنت العناصر الأمنية من تحديد هويته. وبعد إشعار الوكيل العام باستئنافية الجديدة بوقوع جريمة القتل، تم نقل جثة الضحية الى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، لإخضاعها للتشريح الطبي لمعرفة ظروف وملاباسات هاته الجريمة. واستمعت عناصر الشرطة لشهود عاينوا واقعة الاشتباك بين الضحية وغريمه قبل قتله، ما ساعد المحققين على تحديد هويته. يشار إلى أن أزمور شهدت في الأونة الأخيرة جرائم قتل مماثلة راح ضحيتها شباب في مقتبل العمر. آخرها جريمة قتل، راح ضحيتها بائع سجائر بالتقسيط وسط أزمور لقي مصرعه إثر خلاف مع قاتله، بعد أن اعتدى عليه بواسطة سكين وأصابه في العنق، قبل أن يفارق الحياة. وغادر مرتكب الجريمة مسرح الحادثة، قبل أن تعمل العناصر الأمنية على ايقافه وتقديمه أمام العدالة. وتعود أسباب ارتفاع معدل الجريمة بأزمور إلى ترويج المخدرات والأقراص المهلوسة، بغابة سيدي وعدود القريبة من أزمور، والتي تعرف انتشار هاته الآفة بكثرة، ما جعل بعض شباب المنطقة يرتكبون العديد من الجرائم، من بينها السرقة والاغتصاب واعتراض سبيل المارة.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى