وطنية

هذه أسباب وفاة الخدج

توفي أربعة رضع خدج، نهاية الأسبوع الماضي، بمستشفى الأطفال التابع إلى المستشفى الجامعي ابن سينا بالرباط، وأكدت مصادر “الصباح” أن الوفيات المسجلة، هي حالات عادية، لا علاقة لها بما تم الترويج له على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، من ضعف البنيات التحتية وانقطاع التيار الكهربائي. وكشف سعيد الطاير، مدير مستشفى الأطفال في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، أن الأمر خص وفاة رضيعين، زوال السبت الماضي، فيما فارق اثنان آخران الحياة، بسبب حالتهما الصحية المتدهورة، الأحد الماضي، مؤكدا أن وزن أحدهم لم يتجاوز 600 غرام، والبنية الصحية غير المستقرة لآخر، كانا السبب الرئيسي وراء الوفاة.
وفيما أقر بحدوث انقطاع للتيار الكهربائي، لمدة لم تتجاوز سبع دقائق، على الساعة السابعة صباح يوم السبت الماضي، نفى فرضية تسبب انقطاع التيار الكهربائي في حادث الوفاة، ذلك أن “المستشفى مجهز بخزانات للطاقة الكهربائية، أي أنه حتى في حال انقطاع التيار الكهربائي، هناك نظام ثلاثي يضمن استمرار التزود بالكهرباء لكافة آلات وتجهيزات المستشفى التي تتوفر على نظام ذاتي لتأمين الكهرباء لمدة تصل إلى 45 دقيقة، ما يضمن استمرارية تشغيل الآلات”، وأشار في سياق متصل إلى أنه فور وقوع الحادث تم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة التي ضمنت عودة التيار الكهربائي في ظرف أقل من سبع دقائق، “علما أن مصلحة الإنعاش هي المصلحة الوحيدة التي تتوفر على تقني مختص دائم الحضور، إلى جانب رئيس المصلحة”.
وكشف الطاير، أن أول وفاة سجلت زوال السبت الماضي على الساعة الرابعة عصرا، تسع ساعات بعد الحادث “همت رضيعا خديجا لم يتجاوز وزنه الكيلوغرام و500 غرام، بسبب تأثير ميكروب قوي انتشر بقوة في جسمه، أثر على القلب والكلي “مع العلم أن الرضع الخدج الذين تتم إحالتهم على قسم الإنعاش الخاص بمستشفى الأطفال، يعانون ضعف جهاز المناعة واختلالات في الجهاز التنفسي، وتكون بنيتهم حساسة وضعيفة”. وأردف أن حالة الوفاة الثانية التي سجلت مساء السبت الماضي، كانت لرضيع لا يتجاوز وزنه 680 غراما، وهاته الفئة في الغالب “لا نستطيع إبقاءها على قيد الحياة، لأن الوزن الطبيعي لطفل حديث الولادة ولد في الموعد المحدد يتراوح بين 3 كيلوغرامات وثلاثة كيلوغرامات و300 غرام”، فيما توفي الخديج الثالث في الثالثة من صباح الأحد الماضي بسبب توقف عمل القلب والكلي، وأدى نزيف دماغي إلى وفاة الخديج الرابع الذي لم يكن وزنه يتجاوز كيلوغراما و300 غرام.
هـ. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق