fbpx
الأولى

ملثمون يختطفون رجل أعمال

تجري عناصر الدرك الملكي بالعرائش، منذ نهاية الأسبوع الماضي، أبحاثا لإيقاف أفراد عصابة اختطفوا مقاولا بضواحي المدينة، واحتجزوه ساعات تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض، وبعدها سلبوه 60 مليون سنتيم، وتركوه تائها في مكان خال.
وأوضح مصدر مقرب من التحقيق التمهيدي أن عضوا بالعصابة وفر معلومات عن المقاول الذي يقطن بطنجة، وبعدها حصلوا على رقم هاتفه، وربط أحدهم الاتصال به هاتفيا، وأخبره بتوفره على كيس مملوء بعملة الأورو عثر عليه نواحي المدينة، وأنه يريد صرفه بعيدا عن أعين وكالات صرف الأموال والأمن. وأقنع المتهم الرئيسي المقاول بتخفيض ثمن بيعه العملة الصعبة مقارنة مع سعر الصرف المعمول به، وبعدها حضر الضحية وبداخل سيارته كيس مملوء بالأموال قصد اقتناء 100 ألف أورو، مقابل 60 مليون سنتيم، وحينما وصل إلى مدخل العرائش التقى أفراد العصابة الملثمين، الذين كبلوه وتوجهوا به نحو منطقة غابوية، واحتجزوه ساعات، وبعدها سلبوا ما بحوزته، ولاذوا بالفرار دون أن يتركوا أثرا.
واستنادا إلى المصدر ذاته وفر المركز القضائي بالعرائش قاعدة بيانات للصور الموجودة لمتهمين من ذوي السوابق في المجال ذاته، وحينما عرضت الصور لحوالي 15 متورطا سابقا، تعرف المشتكي بسهولة على المتورط الرئيسي، ما ساعد المحققين في تحرير مذكرة بحث في حقه على الصعيد الوطني، بتهم ترتبط بتشكيل العصابة والاختطاف والاحتجاز والسرقة المقرونة بالعنف، وتعرف المحققون على هوية شركائه في النازلة، وادهموا منزله بضواحي القنيطرة دون جدوى.
وحسب ما حصلت عليه “الصباح” من معطيات في الموضوع، يتحدر زعيم العصابة من إحدى الجماعات بالغرب، ومبحوث عنه بعشرين مسطرة بحث، في جرائم مشابهة. وبعد تضييق الخناق عليه لجأ الى مدن الشمال، لتنفيذ جرائمه رفقة شركائه بالطريقة نفسها.
عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى