fbpx
اذاعة وتلفزيون

“ملامس” يحتفي بالإسباني رودريغو

يعود مهرجان «ملامس» الدولي للموسيقيين المكفوفين الذي تنظمه جمعية فضاء الإبداع للمكفوفين في دورته الثانية، ابتداء من نهاية مارس الجاري.

المهرجان الذي ينظم بدعم من جهة البيضاء سطات، ووزارة الثقافة والاتصال تحت شعار «ترانيم ترى» اختار منظموه الاحتفاء بالموسيقار الإسباني الراحل خواكين رودريغو.

كما ستعرف الدورة حضور ومشاركة فنانين موسيقيين مبدعين مكفوفين من ألمانيا، والعراق، والمكسيك، وفرنسا، والكونغو برازفيل، وتونس، وإسبانيا والمغرب، بحضور عازفين من جميع الأنماط الموسيقية التي تتجاور فيها الموسيقى الكلاسيكية اللاتينية والعربية، إضافة إلى مقطوعات تمثل الموسيقى الباروكية فضلا عن موسيقيي الجاز.

وفي سياق متصل اعتبر الفنان عبد الفتاح النكادي مدير المهرجان أن فكرة التظاهرة تهدف إلى «التعريف بإبداعات ومواهب المطربين والموسيقيين المكفوفين، وخلق نوع من التواصل والاحتكاك بتجارب فنانين من دول عربية وأجنبية عديدة، في احتفالية فنية دولية، تسعى للم شملهم في مهرجان خاص بما يقدمونه من فن راق».

وستنظم سهرات المهرجان الكبرى بقاعة بوشعيب البيضاوي بمركب سيدي بليوط، وتقام بالموازاة معها أمسيات بكل من قاعة «لافول» بالبيضاء والمركب الثقافي لسطات، فضلا عن مسابقة في الشعر للشعراء المكفوفين.

وخصص المهرجان فقرة تكريم لمبدعين من فئة الفنانين المكفوفين، واختار هذه السنة تكريم كل من عبد اللطيف البياتي، واحد من قدماء الموسيقيين المكفوفين بالمغرب، إضافة إلى حسين بلال، أستاذ مناضل ومدرس أجيال من المكفوفين المغاربة ومدير مدرسة المكفوفين بالبيضاء، إلى جانب الملحن المغربي خدير فونو.

وأكد النكادي أن الاستمرار في إنجاح هذا المهرجان هو استمرار في تحقيق هدفه الأسمى، المتمثل بالأساس في تحفيز المكفوفين وإعطائهم أملا في الحياة وفي مستقبل مشرق بضياء الفن كمهنة، وتشجيعهم على ارتياد مجالات الإبداع، وإدماجهم في الأنشطة الاجتماعية والثقافية والفنية، وعرض مسيرة فنانين كبار نجحوا في إضاءة مستقبلهم عبر الفن عامة والموسيقى بشكل خاص.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى