fbpx
حوادث

التحقيق مع مدون شهر بالدرك

استدعت الضابطة القضائية ببولمان، مدونا نشر خبرا حول سوء معاملة شيخ من طرف مسؤول للدرك، للاستماع إليه بناء على شكاية تقدم بها الجهاز في مواجهته بداعي نشر خبر زائف والتشهير بالدرك، ليكون ثالث مدون يستمع إليه بالجهة في أقل من أسبوع، بعد استدعاء شرطة صفرو مدونا ومدير موقع إلكتروني بناء على شكاية تقدم بها رئيس المجلس ضدهما.

وأحالت النيابة العامة بابتدائية ميسور، شكاية الدرك على مركز أوطاط الحاج، إذ أبلغ بالاستدعاء عن طريق والدته المريضة، بعدما سبق للفرقة المحلية للشرطة القضائية بميسور أن استدعته قبل 3 أسابيع للغرض نفسه، لكنه لم يحضر إلى مقر مفوضية الشرطة للاستماع إليه في موضوع الشكاية التي صدرت أوامر قضائية بالتحقيق فيما جاء فيها من اتهامات.

ونشر المدون خبرا عن سقوط شيخ أمام باب سرية الدرك، مصارعا الموت لإصابته بمرض الربو، بداعي إحساسه ب”الحكرة” بعد توجهه إلى السرية لقضاء مآربه، مؤكدا أن “الدركي المشرف على الحراسة رفقة بعض زملائه، كانوا يتفرجون عليه، بعدما دخلوا إلى حديقة السرية وظل الشيخ المريض يعاني في صمت” بتعبير الخبر الذي جر المدون للمساءلة القانونية.

وتقدم مسؤول بسرية الدرك بشكاية إلى النيابة العامة بابتدائية ميسور، ضد المدون اعتبر فيها ما نشره مجانبا للصواب وغير صحيح وأن الشيخ مشرد ولم يقصد السرية لإنجاز أي وثيقة إدارية، بعد مدة قصيرة من دخول مصالح الدرك على الخط، وفتحها تحقيقا سريا للوصول إلى الدركي المكلف بالحراسة تزامنا مع الحادث.

حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق