fbpx
وطنية

الناصري يتوقع انسحاب حزبه من الحكومة

قال خالد الناصري، عضو الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، الذي تحدث إلى «الصباح»، على هامش مشاركته في اللقاء التشاوري لشبكة الاحزاب الديمقراطية بشمال إفريقيا، السبت الماضي بطنجة، «من غير المستبعد أن يغادر حزبنا حكومة سعد الدين العثماني، ولا مشكل لدينا لكي نخرج منها».

وتعليقا على توقعات الأمين العام لحزبه الحاج نبيل بن عبد الله، التي تذهب في اتجاه إمكانية سقوط حكومة سعد الدين العثماني قبل إتمام ولايتها، لأنها منخورة من الداخل، قال القيادي في الديوان السياسي لحزب التقدم والاشتراكية «كل شيء وارد في العمل السياسي، ومن المؤكد أن الجو العام يتسم بالكثير من مؤشرات زعزعة التوازنات الواجبة لعمل حكومي قار». وأضاف «تبقى الاحتمالات مفتوحة على أمرين، إما أن تستمر الحكومة دون أن تسقط بالكامل، في ظروف صعبة إلى نهاية ولايتها، وإما أن تسقط بعدما وصلت إلى مستوى عدم الاستقرار».

وبخصوص توقعاته باعتباره خبيرا سياسيا مجربا وعارفا بخفايا وأسرار التعديلات الحكومية، توقع خالد الناصري أن يحدث تعديل في الحكومة، وقال «يبقى احتمال إجراء تعديل حكومي وارد، وإن كان إلى حدود اليوم، ليس هناك ما يؤشر على حدوثه في أبريل المقبل».

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق