fbpx
اذاعة وتلفزيون

أزيد من مليارين لبرامج وثائقية

«الأولى» تراهن على عرضها خلال الموسم المقبل

أعلنت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون عن طلبات عروض لإنتاج ستة برامج وثائقية تهم مجالات متعددة لعرضها على قناة “الأولى” خلال موسمها التلفزيوني المقبل بميزانية تقدر بأزيد من 2 مليار سنتيم.

وفي هذا السياق، حددت ميزانية تقدر ب420 مليون سنتيم لإنجاز عشر حلقات من كل سلسلة وثائقية، إذ ستكلف كل حلقة من البرنامج 42 مليون سنتيم.
وتراهن “الأولى” على البرامج الوثائقية، التي باتت توليها اهتماما أكبر من السابق ضمن طلبات العروض الخاصة بمشاريع البرامج الجديدة التي تنضاف إلى شبكتها.

وفي هذا الصدد، تشمل طلبات عروض البرامج الجديدة برنامجا وثائقيا يعنى بالجانب الروحي وحددت مدته في 52 دقيقة لكل حلقة منه، كما تم تحديد أجل إنجازه في مدة لا تتجاوز تسعة أشهر.
وتضم طلبات عروض “الأولى” للموسم المقبل مشروعا وثائقيا يسلط الضوء على التراث الثقافي المغربي، والذي سيتكون من عشر حلقات مدتها 52 دقيقة، كما تم الإعلان عن مشروع وثائقي يهتم بالموروث التاريخي.

وإلى جانب مشاريع البرامج الثلاثة سالف ذكرها، شملت قائمة طلبات العروض برامج وثائقية أخرى وهي سلسلة وثائقية استكشافية، وسلسلة وثائقية عن التراث الفكري ووثائقي عن العادات والتقاليد لنمط العيش بالمغرب.

وحددت مشاريع طلبات العروض للبرامج الوثائقية مدة تسعة أشهر لإنجازها حتى تكون جاهزة للعرض خلال الموسم التلفزيوني المقبل.
واختارت الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون خلال الموسم التلفزيوني المقبل التركيز على الإنتاجات الوثائقية بدلا من نوعية البرامج التي كانت تحتل مساحة كبيرة من قائمة طلبات عروضها وفي مقدمتها البرامج الدرامية والفكاهية.

وفي هذا الصدد، تم الإعلان عن طلبات عروض لمشروعي إنتاجات فكاهية، الأول عبارة عن سلسلة فكاهية، والثاني سيتكوم، كما تم تحديد مدتهما في ثلاثين دقيقة.

وفي ما يخص ميزانية إنتاج السلسلة الفكاهية والسيتكوم فحددت من قبل قناة “الأولى”، كما جاء في ملف طلبات العروض في 26 مليون سنتيم لإنجاز الحلقة الواحدة من بين حلقاتها الثلاثين.
وتشمل طلبات عروض قناة “الأولى” للموسم المقبل كذلك إنتاج سلسلتين تاريخيتين مدة كل واحدة منهما 52 دقيقة.

يشار إلى أن “الأولى” سبق أن أنتجت بعض البرامج الوثائقية خلال مواسم سابقة من بينها “معالم وظلال” للمخرجة أسماء المدير، التي سلطت فيها الضوء على العناصر الفنية والجمالية للمعمار المغربي المعاصر.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى