fbpx
الرياضة

عبد الغني: حالتنا يرثى لها

لاعب شباب الريف الحسيمي قال إن النادي يعيش حالة استثنائية
قال فوزي عبد الغني، لاعب شباب الحسيمة، إن لاعبي الفريق يعيشون حالة يرثى لها، بسبب عدم التوصل مستحقاتهم. وأضاف عبد الغني في حوار مع «الصباح»، أن اللاعبين تحدثوا مع رئيس الفريق وتلقوا وعدا بالتخفيف من أزمتهم، وتسليمهم بعضا من مستحقاتهم في أجل أقصاه أسبوعان. وأكد عبد الغني أن اللاعبين مع الفريق في السراء والضراء، ولديهم الثقة الكاملة في الرئيس لتسوية مستحقاتهم، مضيفا أن الأمور ستجد طريقها إلى الحل. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف تقيم نتائج الفريق مع بداية مرحلة الإياب؟
نتائج شباب الريف الحسيمي مع انطلاق مرحلة الإياب في خط تصاعدي، إذ تمكن الفريق من تحقيق فوز على أولمبيك خريبكة وبحصة عريضة. كما أن الفريق تمكن ولأول مرة من التخلص من المركز الأخير. ولولا سوء الحظ الذي لازم الفريق في بعض المباريات لكانت نتائجه أفضل.

لكن ما هو سبب عدم استقرار نتائجه؟
هناك عدد من العوامل جعلت نتائج الفريق غير مستقرة منذ انطلاق البطولة، منها على سبيل المثال انعدام ملعب قار للفريق، إذ أنه لعب مباريات مرحلة الذهاب بملعب إمزورن دون جمهور، إضافة إلى تراكم مستحقات اللاعبين، مما يؤثر عليهم. لكن هذا لا يمنع من القول إن الفريق الحسيمي يقدم مستويات كبيرة، إلا أنه يفشل في انتزاع ثلاث نقاط رغم أنه يكون الأفضل على رقعة الملعب.

تلقى الفريق أهدافا كثيرة، ألا يمكن الحديث عن هفوات في خط الدفاع؟
لا يمكن الحديث عن هفوات أو أخطاء في الدفاع، بقدر ما يمكن القول إن الأمر يتعلق بسوء التركيز في لحظات معينة. لكن ذلك لا يعني أن الفريق الحسيمي أقل عطاء ومردودية داخل رقعة الميدان، بل العكس من ذلك، لكن غالبا ما يعاكس الحظ اللاعبين في ترجمة الفرص.

وماذا عن مستحقات اللاعبين التي كانت سببا في خوضكم إضرابا عن التداريب؟
بالنسبة إلى هذا الموضوع، فقد تحدثنا مع رئيس الفريق سمير بومسعود بشأن مستحقات اللاعبين، وتلقينا وعدا بالتخفيف منها وتسليمنا بعضا منها في أجل أقصاه أسبوعان، في انتظار ضخ بعض الجهات مبالغ مالية في حساب الفريق. نحن مع الفريق في السراء والضراء، ولدينا الثقة الكاملة في الرئيس. تحدثنا مع اللاعبين منذ حوالي شهر عن هذه المستحقات وطالبنا منهم تغليب مصلحة الفريق، وأن الأمور ستجد طريقها إلى الحل.

ما رأيك في وضعية الفريق على مستوى التسيير بعد استقالة أعضاء المكتب المسير؟
تبدو وضعية شباب الريف الحسيمي استثنائية بعد استقالة أعضاء المكتب المسير، فالمكتب المسير لم يبق منه سوى الرئيس بمفرده، وهذا أمر صعب إن على مستوى جلب الموارد أو التسيير. أتمنى من جميع مكونات الفريق أن تلتحم وتلتف حول الفريق من أجل تشكيل مكتب جديد يتراجع الأعضاء المستقيلون عن استقالتهم، من أجل المضي بالفريف نحو بر الأمان.

كيف تقيم مستواك رفقة الفريق؟
أعمل جاهدا لتقديم أفضل المستويات، خاصة أن الجميع كان يخبرني بأن الفريق يفلت في كل موسم من النزول للقسم الثاني، ووجدته يحتل المركز الأخير، وهذا ما كان يؤرقني. بفضل المجهودات التي بذلها اللاعبون تمكنا من تكوين فريق قوي ومنسجم يقدم مستويات جيدة. سنكافح رفقة الفريق رغم الظروف التي يمر منها، ومباراتنا الأخيرة أمام أولمبيك خريبكة إلا دليل على ذلك. وشغلي الشاغل الآن هو التفكير في إنقاذ الفريق وتخليصه من المراكز الأخيرة.

ألا تخشون من نتائج أسوأ للفريق في ظل صعوبة المباريات المتبقية؟
رغم صعوبة المباريات التي تنتظرنا في الذهاب، لا خوف على شباب الريف الحسيمي، إذ سنخوض هذه المباريات كما لو أنها نهائية بالنسبة إلينا. سنبذل قصارى الجهود للدفاع عن قميص الفريق واسمه، كي نفرح الجمهور الذي يساندنا ويشجعنا، رغم الأزمة المالية التي تحاصر اللاعبين، الذي يعيشون حالة يرثى لها.
أجرى الحوار: جمال الفكيكي (الحسيمة)

في سطور
الاسم الكامل: فوزي عبد الغني
تاريخ ومكان الميلاد: 22 فبراير 1985 بقلعة السراغنة
لعب للوداد الرياضي وشباب المسيرة وفيتوريا غيماريش البرتغالي والاتحاد السعودي والخور القطري والمغرب التطواني واتحاد طنجة وأولمبيك خريبكة وحسنية أكادير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق