fbpx
الرياضة

هكذا فرط الرجاء في كودجو ومقدم

الأول رفضه فاخر والثاني عجز حسبان وأوزال عن توفير مبلغ «بسيط» لجلبه
كشفت معطيات حصلت عليها “الصباح”، عن تفاصيل حول عدم تعاقد الرجاء مع المهاجم التوغولي لابا كودجو، والمدافع الأوسط إسماعيل مقدم، اللذين شكلا قوة ضاربة في صفوف نهضة بركان خلال مباراة الفريقين (4-2) أول أمس (الأحد) بالرباط.
وشارك كودجو قبل موسمين في اختبارات رفقة الرجاء، لأكثر من أسبوعين، وخاض معه دوري النتيفي، لكن مؤهلاته حينها لم تقنع المدرب امحمد فاخر، ليلتحق بنهضة بركان.
وحصل كودجو على فرص أكبر مع الفريق البركاني، ما كان ليحصل عليها لو وقع للرجاء، بفعل المنافسة الكبيرة، فطور مؤهلاته، ليصبح من أقوى المهاجمين في البطولة.
وينتهي عقد كودجو مع نهضة بركان في 30 يونيو المقبل، ورفض تجديده.
وبدوره كان إسماعيل مقدم قريبا من التوقيع للرجاء في مناسبتين، الأولى قبل بداية الموسم الماضي، والثانية قبل بداية الموسم الجاري، وذلك بسبب خلاف مالي.
وفي المرة الأولى، تلقى اللاعب اتصالا للالتحاق بالرجاء في معسكر بإفران، وقضى معه أسبوعا، تحت إشراف المدرب كارلوس غاريدو، لكن فريقه السابق وداد تمارة أمره بمغادرة المعسكر، بسبب خلاف مالي مع الرئيس السابق سعيد حسبان.
وأعاد الرجاء فتح ملف مقدم قبل بداية الموسم الجاري، إذ اتصل به المدير الرياضي فتحي جمال، والمدرب المساعد يوسف روسي، لكن الجانب المالي لعب دوره في توقف المفاوضات، خصوصا بعدما ارتفعت قيمة اللاعب، بفعل دخول الجيش الملكي حينها على الخط، عن طريق المدرب امحمد فاخر ومساعده حفيظ عبد الصادق.
وغير مقدم (21 سنة) وجهته نحو نهضة بركان، بعد التشاور مع هلال الطائر مدربه حينها بوداد تمارة، إذ نصحه بالانتقال إلى الفريق البركاني، الذي سبق للطائر أن اشتغل رفقته، بحجة أنه ستكون له فرص للعب أكثر، خصوصا بعد مغادرة أنيس سيبوفيتش ويوسف التورابي، وفرصة الاستفادة أكثر من مدرب سبق له أن كان مدافعا، هو منير الجعواني.
واستغل مقدم الفرصة، ليصبح عنصرا أساسيا في تشكيلة نهضة بركان منذ أول مباراة.
وكلفت صفقة مقدم نهضة بركان 50 مليونا تقريبا حصل عليها فريقه السابق وداد تمارة.
عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق