fbpx
مقالات الرأيملف الصباح

كسوس: الحب مثل الشوكولاتة

الباحث كسوس قال إن استهلاكه يجب أن يكون بجرعات قليلة حتى لا يتحول إلى إدمان

دعا شكيب كسوس، المختص والباحث في علم الاجتماع، إلى استهلاك الحب بجرعات قليلة، حتى لا يتحول إلى إدمان، مشبها الحب بالشوكولاتة، تكون مفيدة للصحة حين تستهلك بكمية معتدلة، لكنها تصبح سيئة حين يتم تجاوز الحد المعقول.

وأوضح صاحب كتاب «الزواج والمساكنة في البلدان العربية»، في ندوة حول موضوع مفهوم الحب لدى المغاربة، نظمها تجمع «مغرب الأنوار»، أخيرا، بأحد فنادق البيضاء، أن الشغف بشخص وقضاء الوقت معه والتحدث إليه كثيرا في الهاتف، شيء جميل، شرط ألا يؤثر ذلك على باقي الأنشطة والالتزامات اليومية وعلى الحياة الاجتماعية للشخص، وإلا أصبح هذا الشغف عائقا أمام تحمل المسؤوليات المهنية أو العائلية.

وتحدث كسوس، الذي يشتغل منذ سنوات على تطور المجتمع التقليدي المغربي، عن التغير الذي طرأ عبر السنوات، على مفهوم الحب والشغف والعلاقات، إذ أصبح الشخص لا يمضي حياته كلها مع شخص واحد، بل يعيش الكثير من «الحيوات» العاطفية، مضيفا أن الشغف يكون قويا في البداية، قبل أن يبدأ بالتراجع مع الوقت، ثم يندثر تماما لسبب من الأسباب، ويؤدي إلى الفراق والانفصال بعد 7 أو 8 سنوات، يضطر بعدها الشريكان إلى الدخول في علاقة أخرى، وهكذا دواليك، وهو الأمر الذي لم يعد ينطبق فقط على الحب والعلاقات بل حتى على العمل والمهنة و»البورتابلات»، يؤكد كسوس، قائلا «في الماضي كان الشخص يشتغل في مؤسسة ويظل فيها إلى أن يحصل على تقاعده.

اليوم، يغيرها بعد أربع سنوات مثلا أو أقل. الأمر نفسه بالنسبة إلى الهواتف، فقد كان يمكنك أن تحتفظ بهاتفك ما دام يشتغل بشكل جيد. حاليا، يتم تغييره بعد شهور أو بمجرد ظهور موديل جديد».

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى