fbpx
حوادث

التحقيق مع قاتلة رضيعتها

قرر قاضي التحقيق باستئنافية مكناس، إيداع الأم المتهمة بارتكاب جريمة قتل رضيعتها خنقا السجن المحلي “تولال 3” بمكناس، في انتظار جلسة تحقيق تفصيلي حدد لها تاريخ 19 فبراير المقبل، للنظر في ملف تواجه فيه المشتبه بها تهمة ثقيلة لها علاقة بالقتل العمد في حق فلذة كبدها، ومتابعتها في حالة اعتقال احتياطي، في هذه الواقعة التي هزت زوال الأحد الماضي حي أكدال (القصبة) بمكناس.

وحسب مصادر مطلعة، فقد تم إيقاف المتهمة (ن.غ) في العشرينات من العمر من قبل العناصر الأمنية، مباشرة بعد اقترافها جريمتها، مبرزة أن الجانية سعت إلى تبرير دواعي ارتكابها لفعلتها النكراء بأنها تعاني مشاكل نفسية وعصبية حادة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن المتهمة كشفت عند الاستماع إليها في محضر قانوني في إطار البحث التمهيدي، أن تنفيذ فعلتها في حق رضيعتها، راجع للتوتر الشديد للعلاقة التي تجمعها بزوجها منذ مدة، قبل أن تدخل الفاعلة في حالة هستيرية ووضعية نفسية منهارة دفعتها الى تنفيذ “الاعدام” في حق رضيعتها حسب المصادر، ما استدعى عرضها على طبيب مختص في الامراض النفسية للتأكد من سلامتها العقلية والنفسية التي لاتزال غامضة حتى الآن، في انتظار انتهاء البحث التفصيلي من قبل قاضي التحقيق باستئنافية مكناس.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى