الصباح الثـــــــقافـي

الأعرج يدافع عن قنوات القطب العمومي

وزير الثقافة والاتصال قال إن نسبة مشاهدتها تحسنت رغم المنافسة القوية

أكد محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال أن القطب العمومي نجح في تقديم خدماته، رغم المنافسة الشديدة التي تتميز بوجود عرض يضم أكثر من 1200 قناة، حيث سجل وضعا متميزا سنة 2017، وذلك باستحواذ القنوات الوطنية العمومية على 47.8 في المائة من معدل حصة المشاهدة.

واعتبر الأعرج أثناء كلمته في اجتماع عقدته لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب لمناقشة موضوع “تقييم البرامج التلفزيونية ودراسة التدبير المالي والإداري القطب العمومي”، أن 47.8 في المائة من معدل حصة المشاهدة يعد استثنائيا في العالم، إذ تفوقت على عدة قنوات وطنية عالمية سيما أن حصة القطب العمومي المحلي في الشرق الأوسط تبلغ 8.6 في المائة في أكثر من 15 دولة في المنطقة، أما في أوربا وتحديدا في 37 دولة فتبلغ حصة السوق من القنوات الوطنية المحلية في المتوسط حوالي 25.5 في المائة اعتمادا على أحدث دراسة نشرتها “أورو داتا”.

وفي السياق ذاته أكد الأعرج أن نسبة التغطية بالتلفزة الرقمية الأرضية “تي إن تي” فاقت 90 في المائة، إضافة إلى بث برامج القنوات “الأولى” و”الرياضية” و”السادسة” بالتقنية الرقمية الأرضية “تي إن تي” بالدقة العالية “أش دي”، وكذلك اقتناء المعدات الجديدة  للبث والإرسال الرقمي الأرضي بمحطات زعير (الرباط) وعين الشق (الدار البيضاء) و تاكا تسوفرا (ميدلت) وتازمورت (تارودانت).

وفي كلمة محمد الأعرج عن القناة الثانية قال إنها عملت على تخصيص ما يقارب ثلثي شبكتها المرجعية للإنتاج الوطني، مع منح الإنتاج الداخلي مكانة مهمة، بالإضافة إلى مواصلة اعتماد طلبات العروض بالنسبة إلى الإنتاجين الخارجي والمشترك، تحت إشراف لجنة اختيار البرامج المحدثة للتكفل بانتقاء مشاريع الإنتاج المقترحة من قبل شركات الإنتاج الخاصة، في احترام لدفتر التحملات المنظم لعملية طلبات العروض.

وفي السياق ذاته، عملت “دوزيم” على تنويع البرامج خاصة الموجهة للنساء والشباب والمراهقين والأطفال والأشخاص ضعيفي السمع، إذ بلغت 97 حصة لفائدة النساء بإجمالي 86 ساعة، و86 حصة موجهة للشباب، وأكثر من 800 حصة موجهة للأطفال، موزعة ما بين البرامج الترفيهية والتربوية، و356 حصة لتمكين الأشخاص ضعيفي السمع من حقهم في الولوج لبرامج القناة.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض