fbpx
مجتمع

السلاليون ينتظمون في هيأة وطنية

قرر السلاليون تأسيس هيأة وطنية لمواكبة ورش تنزيل المشروع الملكي، القاضي بتوزيع الأراضي السلالية على ذوي الحقوق.

وأكدت سكرتارية اللجنة التحضيرية للهيأة أن فكرة المشروع انبثقت منذ 2014 مباشرة بعد الأوراش الجهوية الخمسة التي نظمتها الدولة، والتي صبت اهتمامها حول التفكير في تسوية وضعية الأراضي السلالية، والتي أكد عليها الخطاب الملكي أمام البرلمان يوم 12أكتوبر الماضي.

وقررت اللجنة في اجتماع السبت الماضي هيكلة سكرتارية اللجنة التحضيرية، وتشكيل تنسيقيات جهوية وإقليمية. كما صادقت على اسم وشعار الهيأة، ودراسة مشروع القانون الأساسي، وترتيبات عقد المؤتمر التأسيسي للهيأة.

وأفادت مصادر من اللجنة التحضيرية أن الاجتماع عرف تقديم عرض مفصل لرئيسها حول مسار أنشطة سكرتارية الهيأة واللقاءات التواصلية مع السلاليين بالعديد من المناطق، والتي انصبت حول آليات تنزيل الخطاب الملكي، وأفق انخراط الهيأة في المشروع التنموي الذي يخص أراضي الجموع من خلال مساهمتها في بلورة رؤية واضحة تهدف إلى خدمة مصالح ذوي الحقوق في تناغم مع مصالح البلاد العليا.

وبعد مناقشة مستفيضة للاستعدادات الجارية لعقد المؤتمر التأسيسي، صادقت اللجنة التحضيرية التي تتكون من 40 عضوا على تشكيل سكرتارية تتكون من أحمد كنون رئيسا، وعبد السلام العزوزي مقررا.

كما قررت تشكيل تنسيقيات جهوية وإقليمية، والحسم في اسم وشعار الهيأة، والذي أصبح هو “الهيأة الوطنية للجماعات السلالية”، مع الاتفاق على يوم ثاني مارس المقبل موعدا للمؤتمر التأسيسي.

وتسعى الهيأة إلى الإسهام في تذليل صعاب تنزيل مضامين الخطاب الملكي، من خلال فتح حوار وطني مع المستفيدين من أراضي الجموع.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى