مجتمع

الاحتجاجات تلهب أسعار الخضر

اللوبيا بـ 18 درهما وزيادات تصل إلى 6 دراهم

ألهبت الاحتجاجات التي خاضها التجار ضد الإجراءات الضريبية أسعار الخضر والفواكه، إذ تجاوز سعر الطماطم 12 درهما للكيلوغرام في الأسبوع الماضي، قبل أن ينخفض إلى 6 دراهم في بداية الأسبوع الجاري.

وما تزال الأسعار مرتفعة، ما أثار استياء العديد من المتبضعين الذين اضطروا إلى تقليص الكميات المقتناة والاقتصار على الضروري. ووقفت “الصباح”، من خلال جولة ببعض أسواق القرب المنتشرة في بعض الأحياء الشعبية، على حقيقة الأسعار، إذ أن الطماطم وصلت إلى 6 دراهم للكيلوغرام وتباع البطاطس بأسعار تتراوح بين 3 دراهم و 4، ووصل سعر الكوسة الخضراء (غورجيت) إلى 10 دراهم، وارتفع سعر الملفوف والشفلور إلى 8 دراهم، ووصلت أسعار الفاصوليا الخضراء (اللوبيا) إلى 18 درهما، ويسوق البصل بسعر في حدود 6 دراهم.

ويباع الفلفل و”الشفلور” بسعر 8 دراهم، ويتراوح سعر الجلبانة بين 4 دراهم و 5، ووصل سعر الخرشوف والجزر إلى 4 دراهم.

وهمت الزيادة الفواكه، أيضا، إذ يباع البرتقال نوع الكليمانتين بسعر يتراوح بين 3 و 4 دراهم، في حين يباع التفاح بأسعار تتراوح بين 8 دراهم و 13، حسب الجودة.

وهمت الزيادة مختلف أنواع الخضر والفواكه، كما أكد ذلك عدد من المتبضعين. لكن أسعار التقسيط لا تعكس مستوى أسعار الجملة، إذ هناك فارق كبير.

ويوجد فرق كبير بين أسعار الجملة والتقسيط، إذ أن العرض بسوق الجملة بالبيضاء متوفر، كما أن الأسعار تعتبر في المتناول، إذ أن سعر الطماطم بالجملة يتراوح بين 100 درهم للصندوق و 120، علما أن الصندوق يسع لما يناهز 27 كيلوغراما، ما يعني أن السعر بالجملة يتراوح بين 3 دراهم و 70 سنتيما و 4 دراهم و 45 سنتيم، ويتضح أن الفرق بين السعر الأقصى بالجملة والتقسيط لهذا المنتوج يصل إلى درهمين و 30 سنتيما في الكيلوغرام.

ويتراوح سعر الجملة للبطاطس ما بين درهمين ودرهمين و 50 سنتيما، في حين أن الجزر الذي يسوق بالتقسيط بسعر يصل إلى 4 دراهم لا يتجاوز في سوق الجملة درهما و 80 سنتيما. ويسوق الكليمانتين بسعر يتراوح بين درهم و 20 سنتيما و درهمين، أي أن الفارق يصل إلى أزيد من درهمين في الكيلوغرام. ويتراوح سعر التفاح بالجملة ما بين 6 دراهم و 10.

ويرجع باعة التقسيط الفرق إلى كثرة الوسطاء والسماسرة، ما يؤدي في نهاية المطاف إلى ارتفاع السعر النهائي، بسبب تراكم هوامش الربح خلال مرور المنتوج من مختلف الحلقات، قبل وصوله إلى المستهلك النهائي. ويؤكد باعة الجملة أن هناك عرضا وافرا، إذ ترد على السوق ما بين 600 حافة و 900 يوميا لتفريغ مختلف الخضر والفواكه.

عبد الواحد كنفاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق