حوادث

العثور على سائحة صينية مختفية بفاس

فكت المصالح الأمنية بولاية فاس، لغز اختفاء سائحة صينية عمرها 22 سنة، في زمن قياسي لم يتعد ساعات قليلة وصلت فيها إلى مكان وجودها، بعدما أبلغ والدها عن اختفائها في ظروف غامضة أثناء تجوالها بالمدينة، إذ اتضح أن الأمر لا يتعلق باختطاف واحتجاز، وأنها لم تتعرض إلى أي مكروه.

وأوضح مصدر أمني أنه مباشرة بعد تقدم والد السائحة إلى الولاية وتقديم بلاغ باختفاء ابنته، انطلقت تحريات وأبحاث ميدانية مكثفة، إذ عثر عليها في الشارع العام مع شاب تعرفت عليه قبل مدة من ذلك وكان يرافقها لإطلاعها على أهم ما تزخر به المدينة من معالم تاريخية وعمرانية وجمالية.

وعكس اعتقاد الأب باختطاف ابنته من قبل شخص، تبين من خلال الأبحاث أن السائحة رافقته بمحض إرادتها ورغبتها ودون أي إكراه، إذ استرجعت المصالح الأمنية جواز سفرها الذي أودعته لدى شخص ثان من معارف الأول الذي ضبط رفقتها وكانت تقيم معه برغبتها.

وأفاد الأب باستمرار اتصال ابنته به منذ حلت بالمغرب في زيارة سياحية، وكانت تكلمه هاتفيا من حين إلى آخر قبل أن تقتصر اتصالاتها معه لاحقا على طلب مبالغ مالية متفاوتة بداعي وجودها في ضائقة مالية.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق