حوادث

اعتقال رئيس جمعيات وهمية أهان القضاء

أوقف بمطار العروي بعد أن ورط أبرياء في متابعات ومن ضحاياه محامون وعدول

أوقفت شرطة الحدود بمطار العروي، مساء أول أمس (السبت)، مبحوثا عنه في قضايا ضمنها استعمال وثائق مزورة وبيانات خاصة بموثق لاستصدار أحكام لفائدته، وتضليل العدالة بواسطتها، والتبليغ عن جرائم وهمية عبر “فيسبوك” وإهانة رجال القضاء وموظفين عموميين وهيآت منظمة واستعمال صفة حددت السلطات شروط اكتسابها والمشاركة في مباشرة بصفة اعتيادية مساطر قضائية لفائدة الغير دون أن يكون مخولا بذلك.

وكان المتهم يحاول السفر إلى أوربا، بعد علمه بما وجه إليه من تهم، آخرها دون في جلسة عقدت 12 دجنبر الماضي، وتهم محاكمة مفوض لإحدى جمعيات المعني بالأمر، معتقل بتهم من بينها النصب والتبليغ عن جرائم وهمية عن طريق حمله صفة جمعيات لا وجود لها، وبإيعاز من الموقوف أول أمس (السبت).

وحسب ملتمس إضافة متابعة جديدة، فإن وكيل الملك وجه كتابا إلى هيأة المحكمة في جلسة دجنبر الماضي، يشير فيها إلى الموقوف بمطار العروي، وإلى الجرائم المنسوبة إليه والتي تفوق ثماني جنح كلها تتعلق بالإهانة والتبليغ عن الجرائم الوهمية، وضحاياها محامون وعدول وقضاة وغيرهم مما يصنفون ضمن الموظفين العموميين أو المنتمين إلى هيآت منظمة، ناهيك عن انتحال صفة.

وضمن الملفات المثيرة التي تواجه المتهم الذي ظل إلى وقت قريب يصدر أشرطة من أوربا، يتهم فيها السلطات القضائية أو يحابي فيها جهات ويدعي امتلاكه لمفاتيح الملفات الصعبة والمعقدة، ملف يتعلق بانتزاع أحكام قضائية عن طريق تضليل العدالة، والذي استغل فيه المتهم بيانات خاصة بموثق واستعملها ضد أحد أقربائه، لتشابه الأسماء بين الموثق والقريب، إذ تشير شكاية وضعت أمام الوكيل العام بوجدة إلى أن المعني بالأمر تقدم بدعوى مدنية في حق قريبه وأدلى بمذكرة تعقيبية ضمنها بوثائق تشير إلى شخص آخر ويتعلق الأمر بموثق كان بينه وبين المتهم نفسه نزاع قضائي انتهى بإدانة الموثق بـ 10 سنوات سجنا.

واستعمل المتهم الموقوف بالمطار تلك الوثائق بالنظر إلى تشابه اسم قريبه مع اسم الموثق، قصد إيهام المحكمة وإيقاعها في الغلط، وهو ما تحقق له فعلا إذ أن المحكمة بناء على ذلك الخلط أصدرت حكما لصالح المتهم، أكثر من ذلك مكنه تضليل القضاء من استصدار عقوبة جنائية سالبة للحرية في حق قريبه مستغلا تشابه الأسماء.

وأشارت الشكاية التي ينتظر أن يتم التحقيق فيها مع المتهم إلى أن الموثق نفسه، المدان بعشر سنوات، كان ضحية استعمال البيانات الخاصة المتعلقة بقريب المتهم ذي الاسم المشابه للموثق، إذ قالت الشكاية التي تلاحق المتهم الموقوف، أول أمس (السبت)، بمطار العروي، إن المشكوك فيه حصل على أحكام جائرة ومجحفة في حق قريبه والموثق ملتمسة إصلاح أخطاء القضاء وجبر الضرر.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق