مجتمع

معرض للحيوانات في البيضاء

تستضيف البيضاء، من 25 إلى 27 يناير الجاري بفضاء “بارادايز” ب”الكورنيش”، الدورة الأولى من معرض “أنيمالي”، أول معرض للحيوانات ينظم في المغرب.

ويستضيف المعرض، الذي ينظم تحت شعار “حفل الحيوانات ومحبيهم”، عددا من المهنيين والشغوفين والمهتمين بتربية الحيوانات وتدريبهم، كما سيتم خلاله عرض حوالي 450 حيوانا من فصائل مختلفة، من بينها القطط والكلاب والطيور والعصافير، على إيقاع عروض موسيقية وفنية وفقرات تنشيطية، حسب ما جاء في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه.

ويشارك في المعرض، الذي يعتبره منظموه فضاء للتعلم واكتساب العديد من المهارات، العديد من الفعاليات والمنظمين المهتمين بمجال العناية وتربية الحيوانات، إضافة إلى الأطباء البيطريين والمستشارين والخبراء، الذين سيمنحون للزوار والمشاركين فرصة التعلم أكثر واقتسام التجارب والخبرات في المجال.

ويعرض خلال مدة انعقاد “أنيمالي” عدد من الكلاب من مختلف الفصائل، والقطط من سلالات شهيرة وأجمل أنواع الببغاوات المتكلمة وأنواع العصافير النادرة، إضافة إلى الزواحف وأسماك الديكور والزينة، كما يقدم المتخصصون للمشاركين آخر المستجدات والتوجهات والحلول من أجل تسهيل الحياة اليومية على مالكي الحيوانات الأليفة وتحسين شروط تربيتها، حسب البلاغ.

وستتم خلال أيام انعقاد المعرض، برمجة العديد من الفقرات الهامة في مختلف الأجنحة، حيث سيتمكن المشاركون من الحصول على جميع المعلومات والتعرف على أفضل الطرق من أجل تربية حيوانات في المنزل، بما في ذلك تغذيتها وتنظيفها وتربيتها وتعليمها وحمايتها من الأمراض، إضافة إلى عرض الأكسسوارات الخاصة بها.

وسيتمكن المشاركون في المعرض أيضا من لقاء متخصصين في مجال تربية الحيوانات الأليفة والاعتناء بها ودراسة سلوكها وترويضها، إضافة إلى مختصين في مجال التأمين عليها، كما سيكونون على موعد مع عروض استثنائية للحمام والطيور الغريبة، إضافة إلى تقديم أحواض الأسماك المتنوعة.

وسيكون جمهور المعرض على موعد مع رياضات الكلاب ومباريات جمال القطط. أما الهدف الأساسي من المعرض، حسب المنظمين، فهو التحسيس بضرورة التعامل باحترام كبير مع الحيوانات في المغرب، وذلك بدعم من عدد من الفاعلين الجمعويين، الذين سيحملون على عاتقهم مهمة الترويج لرسالة مهمة بين زوار المعرض، مفادها أن متعة الإنسان لا يجب أن تتأسس على سوء معاملة الحيوان.

وينتظر أن يزور المعرض خلال مدة انعقاده، أكثر من 30 ألف شخص بين مهنيين وجمهور عام، حسب تقديرات المنظمين، الذين اعتبروا، في بلاغهم، أن هذا المجال يتزايد الاهتمام به في السنوات الأخيرة.

ن . ف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق