الرياضة

أحداث لا رياضية بعد مباراة الرجاء وتطوان

الجماهير تحتج على المكتب وبوعميرة يجنب الفريق الأخضر الهزيمة

شهدت مباراة الرجاء والمغرب التطواني (1-1) أول أمس (الخميس) بملعب الأب جيكو، ضمن مؤجل الدورة 14، أحداثا لا رياضية.

وهاجمت جماهير المنصة الشرفية اللاعبين والطاقم التقني، ورمتهم بالقنينات، متهمة إياهم بالتخاذل في الآونة الأخيرة، خصوصا أسماء بعينها لم تعد في المستوى المطلوب منها، في مقدمتهم أنس جبرون.

ونجح المغرب التطواني في فرض نتيجة التعادل على الرجاء أمام جمهور متوسط العدد، إذ اقتصر الحضور على أصحاب بطائق الاشتراك.

وظهر الرجاء بعيدا عن مستواه الفني المعهود، في حين كان منافسه الأفضل والأكثر خطورة، من خلال هجمات مرتدة تصدى لها الحارس محمد بوعميرة، الذي أنقذ فريقه من الهزيمة.
وكان المغرب التطواني سباقا للتسجيل بواسطة المهدي بلعروسي في الدقيقة 63، ورد عليه سريعا عبد الإله الحافظي بهدف التعادل في الدقيقة 67.

وبهذا التعادل واصل الرجاء نزيف النقاط، وعدم استثمار مؤجلاته للحاق بطابور المقدمة، إذ ظل في المركز السابع برصيد 18 نقطة، في وقت ارتقى المغرب التطواني إلى الرتبة الثامنة برصيد 17 نقطة.
واقتصر الحضور الجماهيري على أصحاب بطائق الاشتراك، ما خلف استياء كبيرا لدى الجماهير التي حضرت إلى الملعب لمتابعة مباراة فريقها.

وشهدت المباراة ارتباكا كبيرا في تنظيم عملية الدخول، إذ طلب رجال الأمن من كل من يجوب محيط الملعب بطاقة الاشتراك في الرجاء، ما خلف احتجاجا كبيرا من بعض سكان العمارات المجاورة.
ووجد الإعلاميون صعوبة كبيرة في تغطية المواجهة، بسبب ضيق الفضاء المخصص لهم بالمنصة، الذي اجتاحته بعض الجماهير بدعوى أنها من حاملي بطاقات الاشتراك.

وجرت الندوة الصحافية التي أعقبت المواجهة، في ظروف صعبة، إذ وجد المنظمون صعوبة في احتواء العدد الكبير من الصحافيين، بسبب ضيق مساحة الفضاء الذي احتضن الحدث.
وظهرت أرضية الميدان بشكل جيد، إذ لم تتأثر ببرودة الطقس التي تعرفها العاصمة الاقتصادية في الآونة الأخيرة.

وتابع المهاجم سفيان رحيمي، الموقوف بسبب جمعه أربعة إنذارات، المباراة من المنصة الشرفية، إلى جانب شقيقه الذي يشتغل ضمن الطاقم التقني، حاملا للأمتعة.
نور الدين الكرف

تصريحات
غاريدو: لست راضيا عن التعادل
قال كارلوس غاريدو، مدرب الرجاء، إنه لعب لأجل الفوز على المغرب التطواني، مبرزا في المؤتمر الصحافي عقب المباراة” مع الأسف أننا لم نحقق الفوز الذي كنا نتمنى، لذا لست راضيا عن نتيجة التعادل، رغم أن المستوى الذي قدمناه كان جيدا”.

وأشار غاريدو إلى أن الرجاء بدأ المباراة جيدا، وخلق عدة فرص للتسجيل، لكنه أضاعها.

وأضاف المدرب” لقد واجهنا فريقا جيدا ومنظما، ويقدم كرة جيدة، كما ضيع بدوره عدة فرص”.

وأثنى غاريدو أيضا على اللاعبين الجدد، الذين شاركوا في المباراة، وقال إن لديهم الإمكانيات لتقديم الإضافة.

بنحساين: تعادل بطعم الخسارة
قال عبد الواحد بنحساين، مدرب المغرب التطواني، إن فريقه قدم مستوى جيدا أمام منافس قوي بقيمة الرجاء.
وأكد بنحساين “كنا نستحق الفوز في المباراة، بعد المستوى الجيد الذي قدمناه والفرص التي أضعناها”.

وأضاف”أعتقد أن قلة خبرة بعض اللاعبين والتسرع، كانا من الأسباب التي أضاعت علينا تسجيل الأهداف. واعتبره تعادلا بطعم الخسارة”. وتابع المدرب” أكيد أن الجمهور الذي حضر المباراة استمتع بشوطيها، وخرج راضيا عن أداء الفريقين، رغم أن الجميع اعتقد أننا سنلعب بأسلوب دفاعي”.

واختتم” ضغطنا عليهم، لأني أعرف أن قوة الرجاء ستكون في منطقة عملياتنا، لذلك قررت الضغط في الأمام، وأعتقد أننا نجحنا في الحد من خطورتهم”.
ن. ك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق