حوادث

مريض يرسل حارس مستشفى إلى الإنعاش

كاد نزيل، بجناح الأمراض العقلية بالمستشفى الإقليمي للصويرة، أن يتسبب، مساء الأحد الماضي، في فاجعة بعد أن أصيب بحالة هيجان وانهال على الطاقم الطبي والحراس بالضرب.

وذكرت مصادر “الصباح” أن المريض تسبب في نقل حارس أمن خاص إلى قسم الإنعاش بالمستشفى ذاته، بعد أن حاول إيقافه وتهدئته، فحاول النزيل الفرار, قبل أن يحول الحارس دون ذلك فلجأ المريض إلى إغلاق باب حديدي على يد الحارس ما تسبب له في كسر وقطع أعصابه.

وأضافت المصادر أن النزيل لم يكتف بما فعله بحارس الأمن الخاص، بل انهال بالضرب على ممرضتين حاولتا بدورهما التدخل، قبل أن يسدد لهما لكمات أدخلت إحداهما في غيبوبة، ما أثار حالة ذعر في أرجاء المستشفى.

وتابعت المصادر أنه تم إخطار المصالح الأمنية بالموضوع، إذ حضرت عناصر الشرطة التي تدخلت من أجل إعادة الهدوء إلى المستشفى، كما تم إنجاز محضر حول الواقعة، في الوقت الذي نقل حارس الأمن الخاص إلى قسم الإنعاش، حيث أجريت له عملية جراحية.

وأعادت هذه الواقعة إلى الأذهان ظروف اشتغال العاملين بالمستشفى الإقليمي محمد بنعبد الله بالصويرة، الذي صار في الفترة الأخيرة محط هجوم من قبيل المختلين عقليا أو المتعاطين للمخدرات، فضلا عن الظروف المأساوية، التي يشتغل فيها حراس الأمن والممرضون والأطباء.

عزيز المجدوب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض