fbpx
خاص

الضرائب والجمارك … الفتنة نائمة!

انتفاضة التجار بسبب ״الحكرة״ ترغم الحكومة على إعادة ترتيب أوراقها

انتفض التجار في وجه إدارتي الضرائب والجمارك بسبب قرارات طبقت في غياب تشاور مع المعنيين بها وبمنطق فرض الأمر الواقع, دون مراعاة خصوصيات تنوع الفئات المستهدفة وطبيعة عملها.

لقد دفع شح الموارد المالية وصعوبة تغطية تكاليف ميزانية الدولة إلى البحث بكل الوسائل من أجل جلب موارد إضافية لخزينة الدولة.

وشرعت الإدارتان المعهود إليهما بتحصيل الموارد العمومية في شن حملات مراقبة وإقرار إجراءات، من قبيل إلزام الفوترة الرقمية على بعض فئات المهنيين دون الأخذ بعين الاعتبار خصوصيات هذه المهن وتكاليف تحولها الرقمي، وشن حملات مداهمة من قبل الجمارك لمستودعات ومخازن، فانتفض المتضررون بتنظيم وقفات احتجاجية وإضرابات أرغمت الحكومة على مراجعة مقاربتها والجلوس مع المحتجين في جلسات حوار للتشاور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى