fbpx
الرياضة

الجيش يصحح أخطاءه

الفريق احتفل ببرحمة ونهاية الموسم للحارس مجيد وصدمة بالفتح

حقق الجيش الملكي أول فوز له بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، على حساب الفتح بهدفين لصفر، في مباراة الديربي التي جمعتهما، أول أمس (الأحد)، لحساب الجولة 12 من البطولة الوطنية.

وسبق للفريق الجيش الملكي أن فاز في مباراة وحيدة بميدانه هذا الموسم أمام أولمبيك خريبكة، لحساب الجولة السادسة من البطولة، غير أنها لعبت في الملعب البلدي بالقنيطرة، في الوقت الذي يعد الفوز على الفتح الثالث له هذا الموسم، بعد أن فاز في الجولة الثانية خارج ميدانه على شباب الريف الحسيمي.

وجاء الهدف الأول من ضربة جزاء سجلها هيريتيي لوفومبو في الدقيقة 30، بعد إسقاط إبراهيم البزغودي من قبل الحارس المهدي بنعبيد، ثم أضاف المهدي برحمة الهدف الثاني قبل نهاية الجولة الأولى بدقيقة واحدة، من ضربة خطأ مباشرة على بعد 35 مترا.

واحتفل لاعبو الفريق العسكري بعيد ميلاد برحمة بعد نهاية المباراة، مع الجمهور، قبل أن ينتقل الاحتفال إلى مستودع الملابس، بحضور بعض المسؤولين، في الوقت الذي خيم صمت رهيب على مستودع ملابس فريق الفتح الرياضي، الذي أصيب بخيبة أمل كبيرة جراء الهزيمة.

ومن جهة ثانية، علمت «الصباح» أن الموسم الرياضي للحارس أيمن مجيد انتهى، بعد الإصابة التي تعرض لها في الرأس، إثر اصطدام مع زميله في الفريق بوبكار تونغارا، اضطر معها إلى الخضوع لعملية جراحية الجمعة الماضي، ما فسح المجال أمام المدرب محسن بوهلال لإشراك محمد أمين بورقادي.

وحددت مدة غياب أيمن مجيد عن الملاعب ما بين خمسة أو ستة أشهر.

ورفع الجيش الملكي رصيده إلى 12 نقطة، وحل في الرتبة 12 مؤقتا، وتنتظره مباراة ناقصة أمام الرجاء، لحساب مؤجل الجولة الرابعة من البطولة، فيما تجمد رصيد الفتح في 13 نقطة، وحل في الرتبة العاشرة.

صلاح الدين محسن

تصريحات

بوهلال: الجيش يعرف تغييرات جذرية
أكد محسن بوهلال، مدرب الجيش الملكي، أن فريقه يستحق هذا الفوز على الفتح، بالنظر إلى المستوى الذي قدمه اللاعبون، رغم أن الجولة الثانية تراجع أداء الفريق بسبب الضغط.
وأضاف بوهلال أنه سعى إلى تفادي الضغط الذي فرضه الفتح، من خلال تعزيز الفريق في الجولة الثانية بلاعبين في الدفاع والهجوم، من أجل تحسين الأداء، مشيرا إلى أن الفتح حاول العودة في النتيجة، من خلال لعبه بطريقة مباشرة تجاه مرمى الحارس بورقادي.

وأوضح بوهلال أن نهجه خطة 3 – 5 – 2 جاء بناء على توفره على لاعبين يجيدون التعامل معها، كما أنه سبق له الاشتغال بها رفقة فريق الأمل، وساعده في ذلك لاعبا الجهتين اليمنى واليسرى، وأنها طبقت بنسبة كبيرة.

وقال بوهلال إن من حق الجمهور أن يغضب، لأن الفريق لم يتوج بأي لقب منذ عشر سنوات، وأكد أن الجيش يعرف تغييرات جذرية، وعلى الجمهور أن يصبر ويساند اللاعبين.

الركراكي: اللاعبون لم يطبقوا تعليماتي

قال وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، إن المباراة لعبت في الجولة الأولى، إذ عرف الجيش الملكي كيف يظفر بالنقط الثلاث، في الوقت الذي تراجع فريقه إلى الوراء، إلى أن حصل على ضربة جزاء، غير أنه كان بالإمكان أن يتلقى فريقه هدفا أو هدفين قبل ذلك.

وأوضح الركراكي أن فريقه حاول العودة في الجولة الثانية، التي كانت متكافئة، لكن الجيش الملكي يستحق الفوز، لأنه قدم مباراة جيدة، بالمقابل فإنه مستاء من لاعبيه، لأنه اشتغل معهم طيلة الأسبوع على طريقة اللاعب، والضغط على الفريق العسكري، لكنهم لم يطبقوا تعليماته.

وأضاف الركراكي أنه غير راض بخصوص الجولة الأولى، وأنه لم يعد لهم الحق في تلقي نتيجة سلبية أخرى، بعد الهزيمة أمام الجيش الملكي.
وأكد مدرب الفتح أن الاعتماد على اللاعب الأجنبي لم ينجح مع الفريق، وأنه سيثبت للجميع أن اعتماده على اللاعبين الشباب، سيكون ناجحا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق