fbpx
مجتمع

تعطيل مشروع سكني بالصخيرات

استنكرت 147 أسرة تسكن منذ 17 سنة بإقامة الشطر الثاني، بالمشروع السكني الصفاء لودادية سطات السكنية بالهرهورة، تماطل رئيسة قسم التعمير بعمالة الصخيرات تمارة، في توقيع محضر التسليم المؤقت، رغم الزيارات التي قامت بها المصالح المختصة للمشروع السكني، وتوقيع جميع أعضائها بالإيجاب على المحضر.
وما زالت مسؤولة قسم التعمير، حسب السكان الإقامة، الوحيدة التي تصر على التماطل والتسويف في توقيع محضر التسليم المؤقت، رغم إعطاء العديد من المصالح المعنية المتمثلة، في الشركة المفوض لها تدبير الماء والكهرباء، وشركة للاتصالات ومصلحة الطرق والمهندس المعماري ومكتب الدراسات، موافقتها المبدئية على سلامة الإقامة من الوجهة القانونية والتعميرية، إضافة إلى أن السكان يؤدون الضريبة على مساكنهم منذ سنوات
وأكد الغاضبون أنه رغم توقيع هذه المصالح على محضر التسليم المؤقت، خلال زيارتين للشطر الثاني بطلب من جماعة الهرهورة، ما زالت رئيسة قسم التعمير تلح على تنظيم زيارات أخرى، في تجاهل واستخفاف بجميع التوقيعات على المحضر، حسب قولهم، معتبرين أن ما تقوم به المسؤولة تعال على باقي المؤسسات والجهات، وتمارس المزيد من التضييق على منخرطي الإقامة، رغم أن محكمة النقض بصفتها أعلى هيأة قضائية أنصفتهم في مقرراتها القضائية النهائية.
وأكد المحتجون أن الودادية تقدمت بطلب للتسليم المؤقت يخص الشطر الثاني وليس الشطر الثالث، وهو ما بثت فيه اللجنة المختلطة بالإيجاب، باستثناء رئيسة قسم التعمير بالعمالة التي أقحمت الشطر الثاني في الشطر الثالث للمشروع، لغاية تخدم أجندات لوبيات عقارية بالمنطقة.
واعتبر المتضررون من منخرطي ودادية سطات السكنية، أن ما يتعرضون له من تضييق وتشديد الخناق، يخدم لوبيات عقارية كبيرة بالمنطقة، مؤكدين أن جميع منخرطي الودادية ينددون بسلوك رئيسة قسم التعمير بعمالة الصخيرات تمارة ويطالبون من جميع المسؤولين التدخل الحازم صونا لدولة الحق والقانون
وقدم رئيس ودادية “سطات” السكنية بتاريخ 18 يونيو الماضي، طلبا للحصول على التسليم المؤقت إلى رئيس بلدية الهرهورة السابق، الذي لم يستجب له رغم مشروعيته وقانونيته، والزيارات التي قامت بها المصالح المختصة لإقامة الشطر الثاني من المشروع السكني الصفاء.
مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى