fbpx
مجتمع

انجراف يهدد حيا بمارتيل

أدى انجراف باطني للتربة بشارع اللكوس بمارتيل إلى تضرر حي تجزئة الواد، وتسبب في انهيار منزل من ثلاثة طوابق، وأحدث تصدعات كبيرة في أرضية الحي، وظهرت شقوق أخرى على جدران المنازل والمحلات التجارية، ما أزعج السكان، وأدخلهم في دوامة من الخوف، إذ توحي الصور التي حصلت عليها “الصباح” من قبل السكان المتضررين، أن أرضية الحي مهددة بالشقوق، ما قد يتسبب في انهيار المنازل، وتضرر الطرق والمسالك بتجزئة الواد، المتاخمة لمحطة الضخ، التابعة لشركة “أمانديس”، التي تدبر قطاع الماء والكهرباء بمنطقة الشمال.
ويوضح محضر معاينة أجراه مفوض قضائي محلف لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، أنه “عند نهاية الشارع وتحديدا بالمنعرج المؤدي إلى محطة الضخ “الديزة” التابعة لشركة أمانديس، عاينا على يسارنا بناية تم هدمها بالكامل، وبجوارها منازل ومحلات تجارية بدت عليها شقوق بالأساسات والجدران”، ويضيف محضر المعاينة، “كما عاينا أن الرصيف أحدثت به شقوق، وأصبح غير مستو، بعدما تراجع مستوى الأرض، وأصبح منخفضا وغير مستو مع الطريق العادية”.
وأردفت الوثيقة ذاتها، المحررة من قبل المفوض القضائي، “عاينا بالمكان وعند المنعرج سالف الذكر، أن الأرضية ممتلئة بالأتربة بعدما تم دكها وتسويتها مع الأرض”، مضيفة أن المنطقة تضم أيضا أكواما من الأتربة، وكذا وجود حواجز حديدية تمنع عبور السيارات، مبرزة أن التربة المفروشة أيضا ظهرت عليها شقوق عميقة، وأصبحت غير مستوية ومائلة في أجزاء كبيرة منها. وأضاف محضر المعاينة، أنه تمت معاينة أنبوب خارج من محطة الضخ التابعة لأمانديس، يمتد إلى فتحة مجاري الصرف الصحي، ووجود عمال تابعين للشركة ذاتها، يقومون بأشغال على مستوى تلك الفتحة، بالإضافة إلى حواجز حديدية وأدوات العمال، التي قطعت الطريق.
عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى