fbpx
حوادث

اعتقال سائق حافلة اعتدى على شرطي

أحالت عناصر الدائرة الأمنية بمفوضية الشرطة بإمنتانوت، أول أمس (الخميس)، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة ذاتها، سائق حافلة لنقل الركاب، في حالة اعتقال، طبقا لتعليمات النيابة العامة، من أجل القذف والسب وعدم الامتثال وإهانة عنصر أمني أثناء مزاولته لمهامه.

ووضعت عناصر الشرطة الموقوف رهن تدابير الحراسة النظرية بمركزها، ظهر الثلاثاء الماضي، طبقا لتعليمات وكيل الملك.

وجاء إيقاف الظنين المسمى ” م ب ” البالغ من العمر حوالي 45 سنة، من طرف مصالح شرطة امنتانوت، حين كان يتكلم في الهاتف أثناء سياقته للحافلة بشارع محمد الخامس، ولحظة محاولة شرطي المرور إيقافه لم يمتثل لذلك، مما جعل هذا الأخير يقوم بملاحقته إلى السد الأمني الموجود بمدخل المدينة، من أجل تحرير مخالفة قانونية في حقه، وخلالها دخل في شنآن مع العناصر الأمنية الموجودة بالسد، الأمر الذي إلى وصل حد توجيه وابل من السب إليها، انتهى بضرب رأسه بالزجاج الأمامي للحافلة.

وأكد مصدر مطلع، أن السائق الذي كان في حالة هيجان قصوى، تم نقله إلى المركز الصحي بإمنتانوت من أجل رتق جروحه التي أصيب بها، والاستماع إلى بعض الركاب الذين تابعوا تفاصيل الواقعة ونفوا ما وجه للسائق من اتهامات، إلا أن رجال الأمن استمعوا من جديد إلى ثلاثة عناصر أمنية وشخص رابع، صرحوا بصحة ما نسب للسائق، ليتم اعتقاله لحظة عودته من المستشفى.

وأضاف المصدر ذاته، أن العنصر الأمني الذي اتهم السائق بسبه وقذفه بأقبح النعوت، تقدم بشهادة طبية تثبت مدة العجز في ثلاثة أيام، في انتظار إحالة الموقوف على العدالة لمحاكمته من أجل المنسوب إليه.

محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق