fbpx
مجتمع

“المبادرة” تدعم التعليم ببرشيد

عقد عامل اقليم برشيد لقاء مع رؤساء وممثلي جمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليمية, خصص موضوعه الرئيسي للنهوض بالتعليم الأولي، سيما بالعالم القروي، وطلب المسؤول الأول عن الادارة الترابية من حاضري فعاليات اللقاء المساهمة مع باقي الشركاء في الرفع من مستوى التعليم الأولي بمختلف دواوير الجماعات الترابية.

ودعا عامل الإقليم جمعيات آباء وأولياء التلاميذ إلى بذل مجهود للرقي بمستوى التعليم الأولي، وكشف عن استعداد برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في المساهمة بشكل “ايجابي وفعال للرفع من نسبة المستفيدين من برنامج التعليم الأولي”، وأبدى عامل الاقليم استعداده لتجهيز وصيانة المرافق الدراسية وتأهيل المربين ومدهم بالوسائل والأدوات اللازمة لتمكين أطفال الاقليم من الولوج إلى التعليم الأولي”.

واستنادا إلى مصادر حضرت اللقاء، فان مبادرة عامل إقليم برشيد جاءت في اطار ما اعتبرته “رغبة العامل في جعل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رافعة أساسية في تقريب التعليم الأولي من الأطفال بدواوير وأحياء الجماعات الترابية”، مؤكدا على “ضرورة فتح قنوات التواصل للرفع من نسبة المستفيدين من التعليم الأولي”، لما يعتبره نورالدين أوعبو، عامل الاقليم “قاطرة مهمة لتنمية خيال الأطفال، ويلعب دورا مهما في الوساطة بين الوسط العائلي والوسط المدرسي في بداية مرحلته الابتدائية”.

ووفق المصادر ذاتها فان لقاء عامل الاقليم بجمعيات آباء وأولياء التلاميذ بعدد مهم من المؤسسات التعليمية كان “ايجابيا بامتياز”، اذ دعا فيه الجمعيات الفاعلة الى “لعب دور فعال للمساهمة في رفع التحدي بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”، خصوصا أن رجل السلطة الأول بالإقليم يعتبر أن ” التعليم الأولي يمكن الأطفال من ولوج عالم التمدرس الابتدائي بشكل سلس وسهل، ويمنح امتيازات للأطفال ويخول لهم اكتساب مهارات وملكات معرفية، ما يساهم بشكل فعال في تقليص نسبة الهدر المدرسي”.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى