fbpx
حوادث

مواجهـات لاعتقـال مـروج مخـدرات

أشهر سيفا واستعان بكلبين ومطاردة على أسطح المنازل انتهت بإيقافه

أطاحت الفرقة الجنائية بأمن مولاي رشيد بالبيضاء، الجمعة الماضي، مروجا للمخدرات مبحوثا عنه بـ22 برقية بحث، بعد مواجهة عنيفة استعان فيها بأسلحة بيضاء وكلبين شرسين.

ووصف اعتقال المتهم بـ”الصيد الثمين”، وتم تعميق البحث معه، قبل إحالته على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، الاثنين الماضي من أجل حيازة المخدرات والاتجار فيها.

وكشفت المصادر أن المشتبه فيه، حول دوار “خربوش” بالهراويين إلى قلعته المحصنة لترويج المخدرات، مستعينا بعدد من المساعدين، الذين يبلغونه تحركات الشرطة والدرك، ما كان يصعب عملية اعتقاله، سيما مع انتشار الأبنية العشوائية والأزقة الضيقة، التي كانت تساعده على الفرار.

وتوصلت مصالح الأمن بمولاي رشيد، بمعلومة أن المتهم شرع في ترويج المخدرات من جديد بـ”دوار خربوش”، فأسندت مهمة اعتقاله، إلى الفرقة المتنقلة، لكن لحظة وصولها إلى حي المتهم، فوجئت بشدة المقاومة التي أبداها وبعض مساعديه، بإشهار أسلحة بيضاء وتهديد كل من حاول الاقتراب منه.

ولتفادي أي خطوة قد تتسبب في تدهور الوضع بالحي، تم إشعار عناصر الفرقة الجنائية، التي انتقلت إلى دوار “خربوش” لتقديم الدعم لعناصر الفرقة المتنقلة، ما أجبر المتهم على صعود سطح منزله، ورشق عناصر الشرطة التي حاصرت منزله، لإجبارها على الانسحاب، قبل أن يتمكن رئيس الفرقة من اقتحام المنزل من نافذة، وصعود سطح منزل رفقة عناصره لمحاصرة المروج.

ولتفادي اعتقاله، أشهر المروج سيفا، وحرض كلبين شرسين، على عناصر الشرطة لشل حركتها، لكن حنكة رئيس الفرقة الجنائية، أجهضت مخططه، إذ استعان بأغطية رماها على الكلبيين، وتمكن من شل حركتهما، وبعدها تحولت أسطح منازل الحي إلى الفضاء للمطاردة، استمرت لفترة من الزمن، قبل أن يتمكن أفراد الشرطة من شل حركة المروج وتصفيده.

ونقل المشتبه فيه إلى مقر الشرطة القضائية، وتبين بعد تنقيطه أنه موضوع 22 مذكرة بحث وطنية من أجل الاتجار في المخدرات. وأمرت النيابة العامة، بتعميق البحث معه، قبل إحالته عليها في حالة اعتقال.

وأقر الموقوف باحترافه ترويج المخدرات بالمنطقة بمساعدة مقربين منه مقابل مبالغ مالية، كاشفا عن هوية مزوديه الرئيسيين، تم تحديد هويتهم وإصدار مذكرات بحث في حقهم.

م . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى