fbpx
وطنية

الداخلية تسائل رؤساء جماعات ومسؤولين بإقليم برشيد

احتجاجات المواطنين على مسؤولي بلدية الدروة
ساعة الحسم اقتربت وسندات الطلب الوهمية والبناء العشوائي من أهم القضايا المثارة

وجهت المفتشية العامة للإدارة الترابية الأسبوع الماضي استفسارات لعدد من المسؤولين المنتخبين بإقليم برشيد، وتوصل بها المعنيون عن طريق قسم الجماعات المحلية بعمالة الإقليم.
وجاءت أسئلة واستفسارات مفتشي وزارة الداخلية بناء على تقارير أنجزوها خلال زيارات ميدانية قاموا بها خلال الشهور الماضية، إلى عدد من المجالس الجماعية بدائرتي الكارة وبرشيد، وطلبوا من المسؤولين المعنيين «إعطاء توضيحات وتعقيبات، بناء على مذكرة ملاحظات أسفرت عنها مراقبة تسيير إداري ومالي، قامت بها مختلف لجان التفتيش التي حلت بالجماعات سالفة الذكر»، ومنح المفتش العام بوزارة الداخلية أجل عشرة أيام للمعنيين بتقارير لجان التفتيش لإعطاء توضيحاتهم، قبل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى