fbpx
وطنية

الجواهري يبلغ عن النصابين بالشيك

استنفر ارتفاع حجم الأوراق المالية غير القانونية المستعملة في التعاملات التجارية عبد اللطيف الجواهري بنك المغرب، إذ وصلت القيمة الإجمالية للشيكات غير القانونية المستعملة، مع نهاية السنة الماضية، إلى 85 مليار درهم (8500 مليار سنتيم) و الكمبيالات دون مؤونة 46 مليار درهم (4600 مليار سنتيم)، أي أن تجارا ومقاولات لم يتمكنوا من استخلاص مستحقات بقيمة 131 مليار درهم (13 ألفا و 100 مليار سنتيم).

وتفيد معطيات بنك المغرب أن قيمة الشيكات والكمبيالات التي يرفض صرفها سنويا تتجاوز 34 مليارا سنويا، خلال ثلاث سنوات الأخيرة.

وأصبح بإمكان التجار والمقاولين الاطلاع المسبق على صلاحية الشيكات التي يتسلمونها من المتعاملين معهم، إذ تعرض شركة «كريديت أنفو» التي فازت بصفقة تدبير معطيات مركزية الشيكات غير القانونية، التي أعلن عنها بنك المغرب.

ويمكن للمنخرطين في الخدمة التأكد من صحة الشيكات التي يتسلمونها من الزبناء بالولوج مباشرة إلى موقع الشركة الخاص بالخدمة، أو تحميل تطبيق معلوماتي مخصص لهذا الغرض، كما يمكن توفير الخدمة على آلات الأداء الإلكتروني المتوفرة في المحلات التجارية التي تتوفر على شريط قراءة الشيكات.

ويمنح للمنخرطين رمز تعريف وقن سري للولوج إلى قاعدة المعطيات والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الشركة.

وأوضح مصدر مطلع أنه بمجرد ما يتم إدخال الرقم التسلسلي للشيك، يتم إصدار رمز يمكن أن يأخذ أربعة ألوان حسب طبيعة الشيك المعني بالفحص.

وهكذا إذا كان اللون أخضر فذلك يعني أن الشيك أو الحساب غير مسجل في قاعدة معطيات الشيكات غير القانونية، بمعنى أن وسيلة الأداء سليمة ويمكن قبولها، في حين يرمز اللون الأحمر إلى أن الشيك مسجل في قاعدة البيانات وعليه فإنه غير قانوني.

ويشير اللون البرتقالي إلى أن الشيك مصرح به أنه مفقود أو مسروق، وهناك، أيضا، اللون الأبيض الذي يقصد أنه يتعذر قراءة المعطيات الخاصة بالشيك.

وتقدم الشركة هذه الخدمة مقابل مبلغ مالي في حدود 10 دراهم عن كل طلب معلومات.

عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى