حوادث

اتهام أربعة أشخاص بإنزكان بالاحتجاز والاغتصاب

إصدار مذكرتي بحث في حق شريكيهما والمتهمون نفذوا الجريمة وهم في حالة سكر

أحالت مصلحة الشرطة القضائية بإنزكان، نهاية الشهر الماضي، على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير شخصين من أجل احتجاز واغتصاب شابة بحي تراست بإنزكان، فيما حُررت مذكرة بحث في حق اثنين آخرين. وحسب المعلومات التي استقتها “الصباح”، فإن تفاصيل  الجريمة تعود إلى يوم الأربعاء 24 نونبر الماضي، حين تقدمت المسماة “ح. ح” إلى مصلحة الديمومة لأمن إنزكان بشكاية تؤكد فيها أن شقيقتها (س.ح) أُستدرجت وأُحتجزت من قبل أحد الأشخاص بمنزل بحي تراست، وأثناء مداهمة عناصر الشرطة للمنزل المذكور بعد إذن النيابة العامة، وجدوا شخصين في حالة سكر بين برفقة الضحية (س.ح) التي صرحت بأنها تعرضت للاحتجاز والاغتصاب من قبل الموقوفين (ر.م) و(ع.ك).
وأثناء التحقيق في النازلة، أفاد خطيب الضحية، المدعو (م.ل)، أن المتهم الأول (ر.م) اعترض سبيله أثناء تجوله بأحد أحياء تراست رفقة خطيبته واستدرج الأخيرة بالقوة بدعم من أحد أصدقائه.
واستنادا إلى مصدر موثوق، كشف التحقيق مع الظنين الأول أنه من ذوي السوابق القضائية من أجل السكر والسياقة في حالته، وصرح أنه على علاقة غير شرعية بالمسماة (س.ح) منذ أزيد من ستة أشهر إلى أن وقع سوء تفاهم بينهما، واعترف باستدراجها إلى ضفاف وادي سوس بعد أن هدد بالقوة وسوء المصير خطيبها بدعم من زميليه، حيث احتسوا الخمر، قبل أن يرغمها على الذهاب معه إلى منزل أخته بتراست رفقة المتهم الثاني (ع.ك). كما اعترف أنه مارس عليها الجنس بالقوة داخل المنزل المذكور قبل أن تباغتهم عناصر الشرطة.
ومن جانبه، أقر (ع.ك) بأنه من أصحاب السوابق العدلية، إذ أٌُدين بشهرين حبسا نافذا سنة 2008 من أجل السرقة، كما اعترف بالمنسوب إليه كما جاء على لسان الظنين الأول والمشتكين.
وفي موضوع ذي صلة، أحالت المصلحة ذاتها على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بإنزكان، خلال الأسبوع نفسه، المسمى (هـ.غ) البالغ من العمر 20 سنة، وذلك بسبب تورطه في محاولة هتك عرض قاصر بحي تراست بإنزكان. وعلمت “الصباح” من مصدر مطلع أن عناصر الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية لأمن إنزكان تمكنوا من القبض على الظنين (هـ.غ) بناء على الشكاية التي تقدم بها خال الضحية في حق المتهم رفقة صديقه (خ.ق)، إذ حاول المشتكي (ي.أ) منع المعتديين من فعلهما، إلا أنهما هدداه بالسلاح الأبيض ورشقه المتهم الأول بالحجارة، وأصابه بجرح غائر في رأسه، سُلمت له إثره شهادة طبية بعجز 20 يوما. وذكر المصدر ذاته أن (هـ.غ) اعترف بسوابقه القضائية من أجل محاولة السرقة واستهلاك المخدرات والسرقة والتهديد بالسلاح الأبيض، كما صرح أنه كان تحت تأثير شم مادة اللصاق وقت شجاره مع خال القاصر، غير أنه لم يعترف بالمنسوب إليه في الشكاية المذكورة.  

إبراهيم أكنفار (إنزكان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق