fbpx
حوادث

الحبس لنائب رئيس جماعة ومساعد مقاول

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالصويرة، الاثنين الماضي، نائب رئيس جماعة الكريمات بإقليم الصويرة بسنتين حبسا نافذا، ومساعد المقاول في الملف ذاته بسنة حبسا نافذا، وذلك على خلفية شريط فيديو يوثق لتلقي نائب رئيس جماعة الكريمات لرشوة بقيمة مليوني سنتيم، من مساعد المقاول، من أجل تسهيل القيام بأشغال تهيئة وفتح مسالك طرقية بتراب جماعة الكريمات، بعد أن رست عليه صفقة تتعلق بإنجاز أشغال تهيئة مسالك طرقية بمجموعة من دواوير جماعة الكريمات، وهي الصفقة التي ترعاها الجماعة الترابية، وجاء إنجازها إثر برمجة الفائض الحقيقي للسنة المالية 2017.

وأمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالصويرة، بإجراء بحث تمهيدي، عشية انتشار شريط الفيديو على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، حاولت عناصر الدرك الملكي التي عهد إليها بالبحث، التأكد من صحة شريط الفيديو، والذي تبين أنه تم تسجيله بسيارة في ملكية المقاولة الحائزة على الصفقة، ليتم الاستماع في أول الأمر إلى نائب الرئيس، الذي أكد أنه فوجئ بانتشار شريط الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، معترفا في الآن ذاته بتسلمه مبلغا ماليا من المقاول بواسطة مساعده، قيمته 20 ألف درهم، تم تحويله لسكان الدوار لتمويل بعض حاجياتهم، نافيا أن يكون ذلك المبلغ رشوة من المقاول.

وواجهت الضابطة القضائية نائب الرئيس، بالعديد من العبارات التي وردت في شريط الفيديو، والتي يستشف من خلالها أن نائب الرئيس طمأن المقاول بأن الأشغال ستتم وفق ما أراد دون إثارة أو ضجيج، وأن جميع المسؤولين سيتخذون مسافة من المقاول. وأكد مساعد المقاول أن تسجيل شريط الفيديو تم بواسطة كاميرا مثبتة داخل السيارة، وأن ذلك نتيجة تعرض المقاولة للابتزاز من قبل نائب رئيس جماعة الكريمات.

وأمرت النيابة العامة، باعتقال نائب الرئيس ومساعد المقاول، من أجل الارتشاء والمشاركة في ذلك، وتم إيداعهما السجن المحلي بالصويرة، قبل أن تتم إدانتهما من قبل ابتدائية الصويرة.

محمد العوال (الصويرة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق