fbpx
حوادث

شجار ينهي حياة نادلة

هاتف الهالكة المسروق فضح هوية القاتل أمام ابنته وزوجته والجاني أعاد تمثيل الجريمة

عرضت مصلحة الشرطة القضائية بآيت ملول على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الاستئنافية لأكادير المتهم بقتل خليلته ليلة الأحد 30 شتنبر الماضي، بعدما وجدت جثة عارية، وهي معلقة بداخل غرفة المنزل التي كانت تكتريه بحي أسايس، وسط مدينة آيت ملول.

وعثر عليها مقتولة وعلى جسدها آثار الاغتصاب بادية على جهازها التناسلي. وتم نقل جثة النادلة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي المختار السوسي بإنزكان، حيث خضعت للتشريح الطبي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات ارتكاب الجريمة.

وأفادت المصادر بأن الفتاة الهالكة كانت على علاقة غرامية مع القاتل، وكانا في سهرة حميمية، تخللها نقاش، تحول إلى شجار ثم خصام حاد انتهى بارتكاب جريمة القتل البشعة، وسرقة الهاتــف المحمـــــــــول و 400 درهم.

وجاءت إحالة القاتل، إثر انتهاء الشرطة القضائية من إجراءات المسطرة القضائية، بإعادته لتمثيل الجريمة التي ارتكبها في حق الفتاة البالغة 22 سنة، وكانت نادلة بمقهى بآيت ملول قيد حياتها.

وجرت أطوار إعادة المشتبه ارتكابه جريمة القتل الأربعاء الماضي، وسط حضور كثيف للسكان، وتحت إشراف نائب الوكيل العام بمحكمة الاستئناف لأكادير، وحضور مختلف الأجهزة الأمنية والقضائية والعمومية بكل من إنزكان وآيت ملول وأكادير.

وتمكنت مصالح الأمن بمدينة إنزكان الثلاثاء الماضي، بتنسيق محكم مع فرقة الشرطة القضائية بمفوضية أمن آيت ملول، من إيقاف المشتبه فيه، وهو شخص متزوج وله أبناء، يعيش حالة الطلاق مع زوجته، وذلك لتورطه في ارتكاب جريمة قتل في حق نادلة.

وتبين بأنه من ذوي السوابق في بيع الخمور والسرقات بالنشل. وجرى إيقافه واعتقاله بمدينة إنزكان مباشرة بعد تنفيذه للجريمة، وأُخضع لتدبير الحراسة النظرية، جرى خلالها تعميق البحث معه حول الخلفيات والأسباب التي دفعته إلى ارتكاب الفعل الإجرامي.

ومكنت التحريات من تحديد هوية القاتل، البالغ من العمر 43 سنة مباشرة بعد أن انكشف لابنته بأن هاتفا محمولا يشبه هاتف الجارة الشابة المقتولة، فأخبرت الفتاة أمها بذلك. وسارعت الزوجة بالاتصال بزوجها لتستفسره عن مصدر الهاتف المحمول، مما جدد شجارهما الدائم الذي أدخلهما في حالة انفصال، وذلك بالشارع العام بمدينة انزكان.

وقررت الزوجة التوجه إلى المنطقة الأمنية, وأخبرت رئيسها بما في علمها من معطيات، ليتم استدعاء الزوج المشتبه فيه والاستماع إليها في محضر رسمي. وواصلت الشرطة القضائية أبحاثها المكثفة، ليتم إيقاف القاتل بحي تراست بمدينة انزكان بأحد المنازل ليتم وضعه رهن الاعتقال ومباشرة البحث.

محمد إبراهمي (أكادير)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى