fbpx
ملف عـــــــدالة

إطلاق الرصاص بين الدفاع الشرعي وتصفية الحسابات

رجل شرطة أطلق النار على زوجته وآخرون ضد منحرفين

سجلت مدينة مراكش مجموعة من حوادث إطلاق الرصاص من طرف رجال أمن، تعددت أسباب ذلك بين الاضطرار والخطأ، إذ واجهت مجموعة من رجال الأمن بالمدينة خطر الموت اضطرهاإلى تهديد المهاجمين بالسلاح الناري، وهي الحوادث التي عاينها المواطنون بالشارع العام، فيما مجموعة من الروايات يتم تداولها بالمدينة حول مزاجية بعض رجال الأمن باختلاف رتبهم، والذين يواجهون بعض من يختلفون معهم بعبارة ( دابا نخوي فيك هاد الفردي).
وكانت مصالح الشرطة القضائية بمدينة مراكش، قد أحالت في وقت سابق على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية شخصا في حالة اعتقال من أجل الضرب، والجرح بواسطة السلاح الأبيض في حق رجل أمن أصيب على إثرها بجروح في العنق، مما دفع به إلى إخراج مسدسه، وإطلاق رصاصة في الهواء دفاعا عن النفس، مطالبا المتهم بالتوقف، إذ تم اعتقاله من طرف عنصر الدورية الموجودة قرب المعبد اليهودي بحي جليز.
وفي السياق ذاته، كان رجل أمن بمدينة مراكش قد اضطر إلى إستعمال مسدسة بجوار المدارة الجديدة القريبة من المطار الدولي مراكش،  وأطلق خمس رصاصات في الهواء ، أصابت إحداها أحد المجرمين من ذوي السوابق العدلية. وكان  الظنين في حالة سكر وهيجان بينين، إذ أشهر مدية كبيرة الحجم ، وهاجم بها مجموعة من المواطنين الذين كانوا في طريقهم إلى منطقة المحاميد، وأصاب عشرة مواطنين، وكان ضمن المستهدفين أحد رجال الأمن لم يجد وسيلة لإيقاف هجوم المجرم، وإنقاذ المواطنين الأبرياء ، سوى إخراج مسدسه، وتحذير الجاني من الاستمرار في الاعتداء على المواطنين، إلا أن صيحاته لم تكن كافية لثنيه عن فعله الإجرامي، مما اضطر رجل الأمن إلى إطلاق ثلاث رصاصات في الهواء، وإيقاف الظنين.
و كان شرطي بحي المسيرة قد أقدم على إطلاق رصاصة من مسدسه نحو زوجته، أصابتها في عنقها مخلفة به جرحا بليغا، حيث نقلت إلى المستشفى غارقة في الدماء بين الحياة والموت، ونقل الشرطي إلى المصلحة الولائية وتم تجريده من السلاح وتوقيفه واعتقاله، رغم أنه أراد تضليل العدالة، بعد أن اعتقد أن زوجته توفيت، إذ صرح بأن الحادث وقع عندما كان يقوم بعملية تنظيف السلاح، وخرجت رصاصة طائشة أصابت الزوجة، التي كانت بالقرب منه. ولكن عندما انتقلت مصالح الأمن إلى المستشفى لمعاينة الزوجة صرحت بأنها كانت ضحية اعتداء من طرف زوجها الذي هددها أكثر من مرة بواسطة مسدسه، بسبب خلافات دائمة بينهما.

نبيل الخافقي ( مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق