fbpx
الأولى

محاكمة بائع فيديوهات زوجته لمواقع إباحية

افتضح أمره بعد أن هدد بإرسالها لعائلتها لدفعها إلى التنازل عن متابعته بالخيانة

لم يجد زوج بالبيضاء من وسيلة للحصول على المال، سوى تصوير علاقاته الحميمية مع زوجته، وبيعها لمواقع إباحية عالمية، قبل أن يفتضح أمره بعد أن هددها بإرسال الفيديوهات لعائلتها، لإجبارها على التنازل عن متابعته بالخيانة الزوجية والتنازل عن كافة مستحقاتها أثناء سريان مسطرة طلاقهما.

واعتقلت الشرطة القضائية للحي الحسني الزوج رفقة خليلته بعد نصب كمين لهما، وأحالتهما، الثلاثاء الماضي، على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، بتهم صنع وحيازة أشرطة فاضحة وبيعها لمواقع إباحية والتهديد والابتزاز والخيانة الزوجية.

وقرر وكيل الملك بعد استنطاق الزوج وخليلته، وهي مستخدمة في شركة خاصة، إيداعهما السجن، وتم تحديد أمس (الخميس) موعدا لأول جلسة للشروع في محاكمتهما. وما زالت الشرطة القضائية تواصل أبحاثها في الملف، لمعرفة إن كان للزوج ضحايا أخريات، تعمد تصويرهن أثناء ممارسة الجنس معه، وبيعها لمواقع إباحية، بعد أن حجزت في هاتفه المحمول مقاطع فيديو توثق علاقته الجنسية مع خليلته.

وكان المتهم، البالغ من العمر 30 سنة، يعمل صباغا، يحذر زوجته من الاطلاع على هاتفه المحمول، إذ كان يهددها بتعنيفها إن ضبطها تتفحصه، ما زاد في شكوكها بأنه على علاقات مع فتيات ويرفض أن يفتضح أمره، وفي مناسبة، استغلت الزوجة استحمامه، فتفحصت هاتفه بعد تمكنها من القن السري، لتفاجأ بوجود مقاطع فيديو له مع خليلته صورت على فراش الزوجية.

وفاجأ الزوج زوجته، فاعتدى عليها جسديا، وطردها من المنزل رفقة ابنها البالغ من العمر أربع سنوات في الرابعة صباحا، لتتقدم بشكاية إلى الشرطة تتهمه فيها بالخيانة الزوجية وتعنيفها.

وشرعت الزوجة في إجراءات الطلاق، وهو ما لم يرق الزوج، الذي فاجأها بأنه يتوفر على مقاطع فيديو فاضحة لها، صورها أثناء ممارسة الجنس معها، مهددا إياها بإرسالها إلى أشقائها وأقاربها إن لم تتنازل عن متابعته بالخيانة الزوجية وعن كافة مستحقاتها أثناء مباشرة مسطرة الطلاق.

واعتقدت الضحية أن هذه التهديدات غير جدية، قبل أن يرسل لها شريط فيديو يخصها، وبعدها صارت تتلقى اتصالات من مقربين منها وصديقاتها، يخبرونها أنهم اطلعوا على أشرطة جنسية لها مع زوجها على مواقع إباحية عالمية. وتقدمت الضحية بشكاية إلى الشرطة القضائية، وعرضت عليهم نسخا من مقاطع الفيديو، وبعد استشارة النيابة العامة، صدرت تعليمات باعتقال الزوج، إذ تم نصب كمين له قرب منزل عائلة الضحية، واعتقل رفقة خليلته.

وأثناء اطلاع الشرطة على هاتفه المحمول، تم العثور على مقاطع فيديو تجمع المتهم وخليلته صورت بمنزله، ليتم نقلهما إلى مقر الشرطة لتعميق البحث معهما.
وخلص البحث مع المتهم أنه توصل إلى أن مواقع إباحية عالمية خصصت مبالغ مالية مهمة عن كل فيديو جنسي، فاعتاد تصوير زوجته عند كل ممارسة جنسية، وبيعه لهذه المواقع، ما مكنه من الحصول على مبالغ مالية مهمة، أنفقها في اقتناء الملابس الفاخرة وإحياء ساهرات باذخة رفقة خليلاته.

مصطفى لطفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى