fbpx
مجتمع

أخبار المجتمع

ملفات ساخنة تنتظر عامل تازة
أشرفت زينب العدوي، الوالي المفتشة العامة للإدارة الترابية بوزارة الداخلية على مراسم تنصيب مصطفى المعزة عاملا على إقليم تازة.
وحضر حفل التنصيب كل من محمد بنعبد القادر، الوزير المكلف بإصلاح الإدارة والوظيفة العمومية وسعيد ازنيبر، والي جهة فاس مكناس وامحند العنصر، رئيس مجلس الجهة.
وأشاد بنعبد القادر بما اعتبره خصالا حميدة وكفاءة مصطفى المعزة الذي راكم تجربة غنية في تدبير شؤون الإدارة الترابية التي التحق بها قائدا ملحقا بالكتابة العامة بإقليم تطوان، بعد تخرجه من المعهد الملكي للإدارة الترابية في يوليوز 1996.
وعين المعزة سنة 2003 رئيسا للشؤون الداخلية بإقليم العيون ثم رئيسا على دائرة مولاي عبد السلام بن مشيش بإقليم العرائش في 2004، ثم كاتبا عاما على عمالة ابن سليمان في 2010 وحظي بالثقة المولوية بتعيينه في 2013 عاملا على الإقليم نفسه الذي ظل على رأسه حتى نهاية غشت 2018 ليعين على إقليم تازة خلفا لمصطفى الصمطي.
وذكر بنعبد القادر بخطابي عيد العرش وبذكرى ثورة الملك والشعب وخصوصا ما يتعلق بضرورة النهوض بالمشروع التنموي الوطني ودعم الاستثمار مع إعطاء الأولوية للشباب، معترفا بوجود بنيات هشة بإقليم تازة.
وتنتظر المعزة ملفات ساخنة للبت فيها وإيجاد حلول جذرية لها، وإنصاف بعض المستثمرين ووضع حد لاختلالات تعرفها شركة التنمية الإقليمية، والتدخل لفض النزاعات بين بعض الجماعات الترابية والمجلس البلدي بتازة وبعض البرلمانيين منهم مقاول شيد بنايات عشوائية كانت سببا في إعفاء العامل السابق.
عبد السلام بلعرج (تازة)

لوبي العقار يخرج سكان شيشاوة
نظم سكان بعض الدواوير التابعة للجماعة القروية إميندونيت بإقليم شيشاوة، وقفة احتجاجية ضد التهميش والإقصاء أمام مقر العمالة.
ورفع المحتجون شعارات تندد بظروف العيش القاسية بهذه الجماعة نظرا لغياب أبسط الشروط ومنها الماء والطرق والكهرباء، كما نظم 60 شخصا من جماعة سيدي عبد المومن بالإقليم ذاته وقفة احتجاجية في الزمان و المكان نفسيهما.
وندد سكان دوار سيدي عبد المومن بجماعة سيدي عبد المومن دائرة متوكة، بما أسموه “تصرفات شبكات الفساد المالي”.
وطالب المحتجون وزير الداخلية بالتدخل الفوري من أجل فتح تحقيق وإنصاف السكان من «لوبي» العقار، كما طالبوا من خلال إحدى اللافتات التي رفعوا خلال الوقفة الاحتجاجية، بتشييد «سقاية» وفتح الطريق والكف عن مضايقات الأبرياء والانتقام منهم بسبب الشكايات الكيدية لتضليل العدالة من قبل الـ»لوبي» نفسه.
وعبرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان عن تضامنها مع سكان جماعة سيدي عبد المومن ضد المترامين على الأملاك الدينية والملك العام المائي وقطع الطريق، مطالبة بمحاسبة ومعاقبة لوبيات الفساد المالي ومن يحميها.
ومن جهته، عقد محمد العطياوي، عامل إقليم شيشاوة بالنيابة، اجتماعا مع ممثلين عن المحتجين، مقترحا عليهم تعيين لجنة منبثقة عن سكان الدوار لتحديد لقاء مواجهة مع خصومهم، ينتهي بإيجاد حلول لمطالبهم.
محمد السريدي (شيشاوة)

عراقيل تواجه مستثمرا بالدريوش
وجه (ع. م) القاطن بالحسيمة (مستثمر مقيم بالديار البلجيكية)، رسالتين إلى والي جهة الشرق وعامل إقليم الدريوش، يتساءل فيهما عن سبب عدم السماح له بتعلية مشروعه الكائن بمنطقة الساحل بالطريق بين الحسيمة والناظور التابعة ترابيا لإقليم الدريوش، المتكون من قبو وبناية سفلية بسقيفة.
وقال المستثمر إن هذا الأمر تسبب له في توقف المشروع الذي يكتسي أهمية بالغة لمساهمته في الترويج السياحي بالمنطقة، ويشغل يدا عاملة كما يساهم في اقتصاد المنطقة ذاتها.
وأكد أنه منذ شهور وهو يتردد على المسؤولين ببلدية الدريوش قصد السماح له بإتمام بناء مشروعه دون جدوى. وأكد المستثمر أن مشروعه تمت دراسته في إطار اللجنة الإقليمية المكلفة بالمشاريع الصغرى سنة 2016 بمقر الوكالة الحضرية بالدريوش وتم بناؤه في السنة ذاتها بموجب قرار رقم 14 بتاريخ 3 غشت.
وأشار إلى أنه ورغبة منه في المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستثمار في وطنه، عمد إلى تعلية مشروعه بسقيفة تطل على البحر مخصصة لمقهى ومطعم، غير أن مسؤولين رفضوا منحه رخصة لإتمام هذا المشروع.
واستنكر المستثمر في حديثه لـ”الصباح” التماطل الذي أعاق انطلاقة مشروعه الذي يوجد بجماعة أربعاء تروكوت، خاصة وأنه يكتسي أهمية في توفر وإنعاش مناصب شغل ومحاربة البطالة وتحقيق التنمية وكذا تعزيز الجاذبية السياحية والاصطياف بالجماعة ذاتها. ويختم قوله بألم وحسرة ” إن مثل هذه التصرفات لا تشجع على الاستثمار داخل الوطن، ملتمسا تدخل الجهات المسؤولة التي كاتبها لتسوية هذا الملف في أقرب وقت”.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى