fbpx
حوادث

مختصرات

اعتقال مروجي “ماحيا” بالرحامنة

نقل أحد مروجي مسكر ماء الحياة “الماحيا”، أخيرا، إلى المستشفى الإقليمي بابن جرير، من أجل تلقي العلاجات الضرورية بعد تعرضه لكسر في قدميه إثر محاولته القفز من الطابق الأول لمنزله بحي الأمل، للفرار من قبضة رجال الشرطة القضائية التي كانت تحاصره بعد نصب كمين له.
وأفادت مصادر ” الصباح “، أن مروج ماء الحياة المصنعة تقليديا، الذي سيتم تقديمه إلى المحكمة ريثما يتماثل للشفاء، كان يستعمل دراجته النارية للقاء زبنائه بالخلاء المجاور للمدينة، وأنه بعد ضبطه متلبسا ببيع ماء الحياة لأحد المستهلكين تمت عملية التفتيش لمنزله، أسفرت عن حجز مسكر ماء الحياة معبئ في قنينات بلاستيكية. وأوضحت المصادر ذاتها ، أنه في إطار محاربة ترويج المخدرات، عملت عناصر الشرطة على ضبط شخص آخر بحي التقدم بابن جرير، بعد مباغتته متحوزا بـ 100 غرام من مخدر الشيرا معدة للاتجار، إذ تم الاحتفاظ به رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بابن جرير، قبل عرضه على العدالة لمحاكمته من أجل حيازة وترويج المخدرات.
محمد السريدي (الرحامنة)

إنقاذ “حراكة” بإسبانيا

أنقذ خفر السواحل الإسباني 180 مهاجرا سريا في بحر البوران، كانوا على متن ثلاثة قوارب مطاطية. وكشفت مصادر من السلطات الإسبانية أن قاربا كان على متنه 57 شخصا أوشك على الغرق ، قبل أن ترصده طائرة استطلاع حوالي الساعة الثالثة والنصف بعد زوال الخميس الماضي. وأفاد المصدر ذاته أن نصف ركاب القارب المطاطي كانوا في المياه، ضمنهم سبعة أطفال. وتمكن خفر السواحل الإسباني من انتشال المهاجرين من المياه ونقلهم بقارب مخصص لذلك إلى ميناء ألميريا، كما قام القارب نفسه بإنقاذ 55 شخصا كانوا على متن قارب ثان.
وفي عملية منفصلة تلقى خفر السواحل الإسباني إشعارا بوجود قارب في عرض البحر كان على متنه 68 شخصا، ضمنهم سبع نساء، أبحروا من سواحل الناظور، فتحرك قارب للإنقاذ إلى وقام بنقلهم إلى بر الأمان. وفي الحسيمة، اعترضت عناصر من الدرك الملكي، مسيرة أزيد من 20 مهاجرا سريا، يتحدرون من دول جنوب الصحراء، بشاطئ ” إسري”، ( 4 كيلومترات شرق الحسيمة )، كانوا في طريقهم للعبور باتجاه شاطئ ” اصفيحة ” عبر التلال، قصد التسلل لصخرة ” الأرض” التي لا تبعد سوى ب 100 متر عن شاطئ الصفيحة، وتوجد تحت نفوذ وزارة الدفاع الإسبانية.
وأكد مصدر مطلع أن عناصر الدرك مرفوقة بأفراد من السلطة المحلية، قامت في وقت مبكر من ليلة (الجمعة والسبت) باعتراض مهاجرين سريين يتحدرون من دول جنوب الصحراء، كانوا يعتزمون عبور شاطئ “إسري” للوصول لشاطئ “اصفيحة” قصد التسلل لصخرة الأرض الموجودة تحت النفوذ الاسباني، وهو المصدر الذي أضاف أن مواجهات حامية الوطيس جرت بين الطرفين.
جمال الفكيكي (الحسيمة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى