fbpx
الرياضة

الدفاع خارج الأبطال

أنهى دور المجموعات ثالثا وطالب يلوم الحرارة والغيابات
لم يفلح الإغراء المالي الذي لوح به المكتب المسير للدفاع الجديدي، في تجاوز مازيمبي الكونغولي، إذ ظهر أبناء المدرب عبد الرحيم طالب بوجه باهت ولم يشكلوا خطرا على المنافس الكونغولي الذي تأهل سلفا لربع النهاية.
وأقصي الفريق الجديدي من منافسات دوري أبطال إفريقيا، أول أمس (الثلاثاء)، بعد تعادله بهدف لمثله بلبومباشي أمام بطل كأس “كاف” الموسم الماضي، وذلك لحساب الجولة الأخيرة من دور المجموعات.
وكان الفريق الكونغولي سباقا للتسجيل في الدقيقة 86 عن طريق ضربة جزاء، قبل أن يسجل الجديديون التعادل في الدقيقة الأخيرة من المباراة عن طريق الحسين خوخوش، لينهي الفريق المسابقة في الرتبة الثالثة بست نقاط، فيما ضمن وفاق سطيف، الذي يشرف عليه المدرب الوطني رشيد الطاوسي، التأهل رفقة مازيمبي بعدما فاز على مواطنه مولودية الجزائر بهدفين لواحد.
وحيا عبد الرحيم طالب لاعبيه بعد نهاية المباراة، معتبرا أنهم قدموا ما عليهم أمام فريق عتيد، فاز بألقاب عديدة في السنوات القليلة الماضية.
وعزا طالب تراجع أداء بعض اللاعبين، إلى عدة أسباب منها إجراء المباراة في جو حار وغياب أربعة لاعبين مهمين، وهم محمد علي بامعمر وعادل الحسناوي وعدنان الوردي وأيوب ناناح.
وأكد مدرب الدفاع أن لاعبيه رغم كل هذه الإكراهات، أدوا مباراة قوية، وظلوا مؤمنين بحظوظهم في التأهل إلى دور الربع، واعدا بتحقيق نتائج إيجابية بالبطولة وكأس العرش.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى