fbpx
بانوراما

سيدي بونعايم … الطبيعة العذراء

اشتهر شاطئ سيدي بونعايم الموجود بمنطقة هشتوكة نواحي أزمور خلال نهاية القرن الماضي، عندما اتخذت منه الجماعات الإسلامية مقرا للتخييم وتمرير خطابها وجعلت منه منطلقا لتجييش العديد من روادها تحت رداء الاستجمام والتخييم إلى درجة أن ما كانت تقوم به تجاوز الحدود وبث عبر إحدى الفضائيات العربيةأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى