حوادث

بندقية تقتل مقدم سربة بابن سليمان

تباشر عناصر المركز القضائي بسرية الدرك الملكي ببوزنيقة تحقيقاتها للوقوف على ملابسات مصرع فارس مقدم سربة، مساء الجمعة الماضي خلال الدورة 13 للموسم الثقافي والسياحي “التبوريدة” الذي تحتضنه منطقة القصبة بجماعة المنصورية إقليم ابن سليمان، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء.

وأفادت مصادر “الصباح”، أن الفارس توفي مساء الجمعة الماضي، إثر إصابته بطلقة بارود من قبل زميل له في “السربة”، في المنطقة اليسرى للجسد من جهة القلب، في حين يؤكد آخرون أن مقدم السربة توفي نتيجة انفجار بندقيته أثناء الطلقة مما تسبب في انعكاس قطعة حديدية من البندقية ارتدت على جسده، وتسببت له في نزيف دموي حاد، أدى الى وفاته وهو في الطريق الى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية.

وأوردت مصادر عليمة “للصباح”، أن مصالح الدرك ببوزنيقة قامت بالاستماع إلى العديد من فرسان “سربة المقدم الصافي” التابعة لدوار الصافي بعمالة المحمدية، في الوقت الذي نقلت جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بالمحمدية ومنه إلى مستشفى الطب الشرعي الرحمة بالدار البيضاء، إذ خضعت الجثة إلى التشريح قصد الوقف على الأسباب الحقيقة للوفاة، طبقا لتعليمات الوكيل العام للملك لدى استئنافية البيضاء، قبل أن يتم تسليم جثة الهالك الى ذويه، حيث تم دفنه بإحدى مقابر جماعة بني يخلف بالمحمدية في جنازة مهيبة حضرها أغلب مقدمي السربات المشاركة في المهرجان بالإضافة الى أصدقاء وعائلة الراحل.

وأضافت المصادر ذاتها، أن مقدم السربة المسمى قيد حياته عبد الاله الصافي في عقده الرابع ويتحدر من المحمدية سقط بمحرك القصبة للفروسية بجماعة المنصورية إقليم ابن سليمان التي تحتضن فعاليات الدورة 13 من مهرجان «المنصورية»، حيث وصل إلى قسم المستعجلات بالمحمدية جثة هامدة بسبب نزيف دموي حاد كان سببا مباشرا في وفاته.

وإثر الحادث الأليم ألغى امبارك عفيري، رئيس المجلس الجماعي للمنصورية السهرة الفنية الكبرى ليوم الجمعة التي كان من المنتظر ان يحييها الفنان الشعبي سعيد ولد الحوات بمعية مجموعة من الفرق الفنية الأخرى، واتخذ الرئيس هذا القرار حدادا على وفاة الفارس.

كمال الشمسي (المنصورية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق