الرياضة

الحجز على حافلة اتحاد طنجة

الفريق لم ينفذ حكما قضائيا بأداء 13 مليونا لفائدة مسير سابق
تعرضت حافلة اتحاد طنجة لكرة القدم لحجز تحفظي، بعد حكم قضائي صادر عن المحكمة الابتدائية بطنجة بتاريخ 25 شتنبر 2017، تتوفر “الصباح” على نسخة منه، مشمول بالحكم بالنفاذ المعجل، لفائدة محمد السعيدي، العضو السابق بمكتب الفريق.
وكان الفريق مدينا للسعيدي بمبلغ مالي في عهد مكتب سابق، قدره 130 ألف درهم، رفض الفريق تسديده، فلجأ إلى القضاء الذي حكم بأداء مبلغ 135.770 درهما، بما في ذلك الصائر.
ولجأ المشتكي في بداية الأمر للحجز على الحساب البنكي للفريق، لكن دون جدوى لعدم توفر السيولة، قبل أن يقرر الحجز على الحافلة.
ولم يصدر أي رد فعل من مكتب الفريق إلى حدود الساعة، فيما أكد مصدر مسؤول عدم علمه بالموضوع.
وسيكون مكتب اتحاد طنجة مطالب بتسوية الأمور من أجل رفع الحجز المفروض على الحافلة، حتى يتمكن الفريق من استعمالها في تنقلاته خلال البطولة الوطنية التي تنطلق في 25 غشت الجاري.
محمد السعيدي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق