مجتمع

سرقة أغطية بالوعات تقلق مواطنين بمكناس

طالب نشطاء جمعويون بمكناس بضرورة التدخل السريع لوضع حد لظاهرة سرقة أغطية بالوعات الصرف الصحي بالعديد من أحياء المدينة. وأضحت هذه الآفة تقلق راحة السكان، بالنظر إلى أن غياب هذه الأغطية بات يشكل خطرا حقيقيا على المارة ومستعملي الطريق، خاصة ليلا بسبب ضعف الإنارة بالعديد من النقط، كما يتسبب عدم وجود أغطية في انتشار روائح كريهة وحشرات تعقبها أمراض وأوبئة.

وتوصلت “الصباح” بشكاية معززة بصور معبرة، من قبل العديد من سكان منطقة الريحان ضواحي حي برج مولاي عمر بمكناس، تفيد قيام مجهولين بسرقة العديد من أغطية بالوعات الصرف الصحي، دون التمكن من الكشف عن الجهة التي تقف وراء انتشار هذه العملية الدنيئة، نظرا لما تشكله من خطر كبير على حياة السائقين والراجلين على حد سواء.

وطالب السكان الجهات المعنية، القيام بحملة مكثفة للوصول إلى الفاعلين، خاصة في المحاور الطرقية التي توجد فيها كثافة بالوعات الصرف الصحي والمجاري، التي يتم فيها هذا النوع من السرقة بصورة دائمة. ما يستوجب كذلك، بحسب الشكاية، العمل على نصب كاميرات المراقبة بجل الأماكن المستهدفة، للمساهمة في سرعة التوصل للمتهمين وتقديمهم للعدالة ومعاقبتهم.

وفي انتظار تحرك جدي للسلطات الأمنية للحد من الظاهرة، قام العديد من سكان المنطقة المتضررة بإشعار السلطات المعنية بالأمر،كما قاموا بتعويض أغطية البالوعات مؤقتا بأغصان الأشجار وإحاطتها بالحجارة للفت انتباه مستعملي الطريق من خطر السقوط فيها.

حميد بن التهامي (مكناس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق