بانوراما

خطر”الكلاكاج” أثناء السباحة

الدكتور المسعودي قال إن الاستعمال المفاجئ للعضلات يسبب التشنجات والتغذية تلعب دورا رئيسيا

كشف الدكتور بوشعيب المسعودي، اختصاصي في أمراض المفاصل والعظام والروماتيزم، بعض أسباب الإصابة بالتشنجات العضلية أو “الكلاكاج”، خلال السباحة. وأوضح المسعودي في حوار أجرته معه “الصباح”، أن الإصابة بنقص في أحد العناصر الغذائية، من الممكن أن يكون من الأسباب، إلى جانب استعمال العضلات بشكل مفاجئ. وقدم المسعودي في الحوار ذاته، مجموعة من النصائح لتجنب الأمر، مع أساليب التعامل مع الوضع لتجنب الغرق. في ما يلي تفاصيل الحوار:

< ما هي أسباب الإصابة بتشنجات، سيما خلال السباحة؟
< مع فصل الصيف يزداد الإقبال على السباحة في المسابح وفي البحر، إلا أنه من الممكن أن يعاني الشخص التشنجات العضلية، التي تسبب آلاما حادة.
ولا تقتصر مضاعفات تشنجات العضلات أثناء السباحة على الألم، فقد تشكل خطرا على حياة السباح، وتؤدي إلى غرقه، سواء كان سباحا محترفا أو هاويا.
وعادة ما يحدث التشنج، وهو تقلص عضلي عنيف وغير متحكم فيه، نتيجة استعمال مفاجئ لعضلة أو مجموعة من العضلات، وغالبا ما يختفي بسرعة بعد بضع دقائق، على عكس الانكماش العضلي الذي يدوم لفترة أطول.

ومن بين أسباب الإصابة بالتشنج العضلي، طبيعة النظام الغذائي التي يتبعه الشخص، والذي غالبا ما يكون غير متوازن، والإصابة بنقص في بعض الأملاح أو بعض الفيتامينات. كما أن الإغفال عن إحماء العضلات، قد يكون من بين الأسباب، إلى جانب اجتفاف الجسم من الماء.

< هل من الممكن أن تكون له علاقة بكيفية السباحة أو درجة برودة الماء؟
< يصاب بعض السباحين، خاصة المبتدئين بالتشنجات والتقلصات لعدم احترام بعض القواعد. كما أن اختلاف درجة الحرارة بين الجسم وماء السباحة، يمكن أن يسبب كذلك التشنج، رغم أنه لا توجد دراسة علمية أثبتت الأمر بشكل قاطع، علما أن بعض الحركات العشوائية خلال السباحة أو القفز في الماء بطريقة مفاجئة وغير سليمة، وعدم إحماء عضلات الجسم قبل التمرين، تترتب عنها الإصابة بتشنجات.

< كيف يمكن التعامل مع الوضع، علما أن التشنجات قد تكون السبب في الغرق؟
< من المهم أن يحافظ المصاب بتشنج عضلي أثناء السباحة على هدوئه، مع محاولة طلب المساعدة لإنقاذه، من أجل ذلك يحذر من السباحة في المناطق الخالية من الناس وغير المحروسة، والعميقة جدا. وينصح أيضا عند تشنج العضلات، بتمديد العضلة المصابة بسلاسة وبدون عنف، مع إمكانية تغيير وضعية السباحة.

< هل هناك خطوات على الشخص اتباعها قبل السباحة لتجنب التشنجات؟
< هناك طرق كثيرة لمنع الاصابة بالتشنجات خلال السباحة، منها شرب الماء قبل وأثناء وبعد السباحة لتفادي فقدان الأملاح التي يحتاجها الجسم. مع إمكانية الاستعانة بالمياه التي تحتوي على البيكربونات لمحاربة حامض الأكتيك، والحرص على إحماء العضلات قبل السباحة، وتسخينها. كما ينصح بتجنب السباحة والمعدة فارغة، وأيضا مباشرة بعد الأكل. ومن المهم تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر البطيء وسهلة الهضم. وبالنسبة إلى النصائح التي يجب اتباعها خلال السباحة، لتجنب "الكلاكاج"، فتهم بشكل خاص، تفادي السباحة في وضعية واحدة لمدة طويلة وتعديلها من وقت إلى آخر وأخذ الراحة بين الفينة والأخرى. كما يجب تهيئة العضلات للقيام بتمرين السباحة على أكمل وجه.

< كيف يمكن الوقاية من التشنجات بصفة عامة؟
< لمكافحة التشنجات، خاصة عند الأشخاص الذين يعانونها بشكل متكرر وخلال أوقات متقاربة، لابد من تجنب الإفراط في القهوة والشاي والكحول والتدخين، باعتبار أنها تتعب العضلات وتأخر إزالة السموم. كما يجب تجنب القيام بمجهودات مكثفة، والابتعاد عن الأطعمة الباردة، مع الحرص على الاستفادة من حمام بارد بصفة تدريجية، حتى تتأقلم أعضاء الجسم على ماء السباحة البارد.

< هل هناك علاج يمكن الاعتماد عليه للتخلص من التشنجات العضلية؟
< علاج التشنج هو التوقف عن السباحة والتمسك بأقرب شيء أو بحافة المسبح ومسح العضلة المصابة مع دلك خفيف وبرفق، ويمكن مد العضلة في الاتجاه المعاكس للتشنج. قد يحصل الغرق إن كان المصاب وحيدا ولم يجد ما يتعلق به وخاصة إن أصابه الذعر، وشعر بعياء شديد.

في سطور:
– من مواليد خريبكة
– عضو الجمعية المغربية والفرنسية لأمراض الروماتيزم
– عضو المجلس الإداري للجمعية الفرنسية لأمراض الروماتيزم
– عضو ومؤسس للعديد من الجمعيات المدنية
– مهتم بالتصوير الفوتوغرافي وبالفيلم السينمائي خاصة الوثائقي
– له مجموعة من المؤلفات منها "شذرات من حياتي"

أجرت الحوار: إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق