fbpx
حوادث

الحبس لمغتصب معاقة مسنة بمكناس

أخذت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، ثلاثينيا متهما باغتصاب مسنة معاقة جسديا والسكر البين مع استهلاك مادة مسكرة وحبوب الهلوسة، وأدانته بستة أشهر حبسا نافذا، مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى طبقا للقانون.

ويستفاد من محضر الضابطة القضائية المنجز من قبل درك مركز نزالة بني عمار منطقة مولاي إدريس زرهون ضواحي مكناس، أن أحد أقارب الضحية تقدم بشكاية إلى مصلحة الدرك الملكي بالمنطقة المذكورة يتهم فيها المتهم (ل.م) من مواليد1987، باغتصاب عجوز معاقة، تحت التهديد بالسلاح الأبيض وانتهاك حرمة مسكنها ليلا، ما استدعى الاستماع تمهيديا إليها، فصرحت أنها في الوقت الذي كانت نائمة في بيتها المتواضع، اقتحم المشتكى به منزلها بالقوة، مهددا إياها بسكين من الحجم الكبير واغتصبها ثم انصرف إلى وجهة مجهولة، وفي الصباح، قدمت إحدى جاراتها، ووجدتها عارية الجسد ومغمى عليها.

واستنفرت التصريحات عناصر الدرك، التي تمكنت من اعتقال المتهم بمقر سكناه، والاستماع إليه تمهيديا في محضر رسمي، إذ صرح أنه قام بتنفيذ فعلته ليلا، عندما انتهى من احتساء مسكر “ماء الحياة”، وتناول الأقراص المهلوسة، ثم توجه إلى منزل المشتكية، مبديا لها رغبته في ممارسة الجنس معها، رغم الإعاقة و تقدمها في السن، فأضاءت البيت بالشموع، ولبت رغبته الجنسية بموافقتها، بحسب تعبير المتهم.

و بعد إحالة المسطرة على أنظار الوكيل العام لدى استئنافية مكناس، تم استنطاق الظنين، الذي جدد تصريحاته التمهيدية، فتقررت متابعته بالمنسوب إليه وإحالته على غرفة الجنايات الابتدائية لمحاكمته في حالة اعتقال، وأدرجت القضية بعدة جلسات، واعترف الظنين في سائر مراحل الدعوى، أنه كان قبل تنفيذ الجرم، في حالة سكر واستهلك المخدرات وذهب إلى منزل المشتكية واغتصبها من دون أن يكون قد هددها بالسلاح الأبيض، بحسب تعبيره. ونظرا للظروف الاجتماعية للمتهم ولانعدام سوابقه، قررت المحكمة تمتيعه بظروف التخفيف، إذ أدين بستة أشهر حبسا نافذا مع تحميله صائر الدعوى، مع تحديد مدة إجباره في أدنى ما ينص عليه القانون.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى