fbpx
حوادث

الحبس لهاتك عرض قاصر

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مكناس، أخيرا، عشرينيا متهما بهتك عرض فتاة قاصر تحت التهديد ونشر صور خليعة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، وحكمت عليه بسنتين حبسا نافذا مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.

ويستفاد من محضر الضابطة القضائية، أن الضحية تقدمت بشكاية إلى المصالح الأمنية بمكناس تفيد فيها تعرضها للتغرير وهتك العرض بالعنف وتوثيق مشهد إباحي لها ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل المتهم من مواليد 1996، الذي تم اعتقاله بمقر سكناه بحي سيدي بوزكري بمكناس.

وعند الاستماع إليه في محضر قانوني، صرح المشتبه فيه أنه كان على علاقة بالمشتكية منذ 2016 وكان يختلي بها أحيانا ويضاجعها، وفي بعض الأوقات يستحوذ على هاتفها المحمول و يطلع على محتواه، ويحتفظ لنفسه ببعض الصور التي تجمعه وإياها في أماكن مختلفة مضيفا أنه استدرجها إلى الخلاء و أرغمها على ممارسة الجنس معه تحت التهديد، إلى أن لبى رغبته، موثقا هذه المشاهد الإباحية عبر هاتفه المحمول.

وبعد أسبوع قام بنشر مقطع إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي، واطلع عليه بعض أقارب الضحية، الذين سارعوا إلى ربط الاتصال بوالدتها وأخبروها بذلك، لتتقدم بشكاية رفقة والدتها إلى المصالح الأمنية ،قبل أن يقوم المشتبه فيه بحذف الفيديو بعد ساعتين من نشره.

وعند تفريغ وفحص محتوى الشريط أو القرص المدمج لهاتفه المحمول، تبين أنه كان فعلا يوثق لتفاصيل الممارسة الجنسية الواردة على لسان الضحية و المتهم، الذي برر فعلته بوقوعه تحت تأثير الخمر، حسب تعبيره، لتتقرر متابعته من أجل التهم المنسوبة إليه، وإحالته على غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مكناس لمحاكمته في حالة اعتقال، إذ تمت إدانته بسنتين حبسا نافذا مع تحميله الصائر.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى