fbpx
الصباح الـتـربـوي

مدرستي الحلـــــوة: مدرسة الصفاء… أول مؤسسة للتعليم الحر بالجديدة

تعود بي الذاكرة إلى أحد أيام شهر أكتوبر من سنة 1965، حين أخذني والدي، رحمة الله عليه، إلى مدرسة الصفاء الحسنية التي تقع بدرب البركاوي والتي ستكون، بالطبع، مدرستي الحلوة التي بدأت بها مساري الدراسي الذي سينتهي بالمدرسة العليا للأساتذة بالرباط.
في ذلك اليوم، وككل الأطفال، ما زلت أذكر حين تلقفنا معلم نحيف البنية يدعى


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى