fbpx
حوادث

إدانة “بيدوفيل” أمريكي ببني ملال

أوقف متلبسا من قبل مواطنين والمحكمة أدانته بسنتين حبسا نافذا

أدانت محكمة الاستئناف ببني ملال، الثلاثاء الماضي، البيدوفيل الأمريكي الجنسية بسنتين حبسا نافذا، فضلا عن أداء غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم، بعد اقتناع المحكمة بالجرم المنسوب إليه، بعد أن ضبطه مواطنون بالفقيه بن صالح بمعية طفلة قاصر عمرها تسع سنوات داخل محل تجاري.

وحضرت عناصر أمنية، تابعة لفرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن، بعد الاتصال بها، لإيقاف المتهم الذي نفى المنسوب إليه، قبل أن تباشر تحرياتها تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات الملف الذي تورط فيه سائح أجنبي من أصول تايوانية، يحمل الجنسية الأمريكية.

وتم الاستماع إلى الطفلة القاصر بحضور ولي أمرها، فضلا عن الاستماع إلى أقوال الشهود الذين بادروا إلى تخليص الطفلة القاصر من أيدي المعتدي الذي لم تظهر عليه علامات الخوف، بدعوى أنه كان يهدئ روع الضحية التي كانت مرعوبة، قبل أن يتدخل مواطنون لتحريرها من قبضته.

وبعد الاستماع إلى كل أطراف الملف، أمر قاضي التحقيق بإيداع المشتبه فيه، السجن الاحتياطي بعد عرضه على أنظار الوكيل العام بمحكمة بني ملال، قبل أن تتقرر متابعته في حالة اعتقال، علما أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالفقيه بن صالح، أطلقت سراحه بعد محاصرته من قبل المواطنين داخل المحل التجاري، وتم حجز جواز سفره في انتظار استكمال تدابير مسطرة إحالته على الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ببني ملال.

وباشرت المصالح الأمنية تحرياتها في الملف الذي تحول إلى قضية رأي عام، واستمع المحققون إلى عدد من الشهود الذين أكدوا واقعة الاعتداء على القاصر، وتدخلوا لتحرير الضحية من قبضة “البيدوفيل” الذي ظهر في شريط الفيديو، يحاور الضحية التي تملكها رعب شديد، ورغم ذلك لم يعر المعتدي أي انتباه لصاحب المحل الذي كان يربت على كتفه، ويدعوه إلى إخلاء سبيل الضحية.

وتفاعل رواد “فيسبوك” مع واقعة الاعتداء على الطفلة القاصر من قبل الأجنبي، بعد انتشار مقاطع فيديو على نطاق واسع، توثق لحظات هروب الطفلة القاصر من ملاحقة البيدوفيل، قبل أن تلج محلا تجاريا، لكن مطاردها حال دون هروبها ، قبل أن يجرها إلى زاوية في المحل التجاري.

ولم تتبين تفاصيل الحوار الذي جرى بين “البيدوفيل” والضحية في الفيديو المسرب، ورغم أن صاحب المحل ظهر فجأة ، وحاول ثني المتهم لإخلاء سبيل الضحية، لم يتراجع عن فعلته، قبل أن يقتحم مواطنون المحل، ويحاصروا المعتدي الذي وجد نفسه مطوقا من كل الجهات، وتم استدعاء الشرطة التي تدخلت في الوقت المناسب، ونقلته إلى مخفر الشرطة للتحقيق معه والاستماع إليه.

سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى