fbpx
وطنية

ضبط أزيد من 800 طن من الأكياس البلاستيكية

كشف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الرقمي، في إطار الحرب التي أعلنتها وزارته على الأكياس البلاستيكية، استمرار تسويقها، رغم مرور سنتين من صدور قانون يحظر استعمالها، منبها في لقاء نظمته وزارته أمس (الثلاثاء)، لعرض أبرز تطورات تفعيل القانون الذي يمنع استعمال الأكياس البلاستيكية، إلى عدم التمكن من القضاء عليها في العديد من القطاعات، وظهور أساليب جديدة للتزود بها وتوزيعها.

وأوضح الوزير، خلال اللقاء ذاته، أن العديد من الأسواق وتجمعات التجارة المتجولة، ما زالت إلى اليوم لا تستعمل بدائل الأكياس البلاستيكية، كما أنه تم تطوير العديد من الأساليب، خلال السنتين الماضيتين لتزويد السوق المحلية بالأكياس البلاستيكية، سواء من خلال تناسل أوراش التصنيع السرية أو التهريب، إلى جانب اعتماد تقنيات جديدة في التوزيع خلسة عن أجهزة المراقبة، وإعادة تدوير البلاستيك الذي يتم جمعه من مخازن النفايات، ويحتوي على نسب عالية من السموم التي تنعكس على صحة مستعمليه.

وتشير المعطيات الرقمية التي قدمها الوزير، خلال اللقاء ذاته، إلى أن مصالح الوزارة قامت طيلة الفترة الماضية ب682 ألفا و667 عملية مراقبة، انتهت بضبط أزيد من 757 طنا من الأكياس في المصانع والمحلات التجارية، إلى جانب 89.9 طنا في المراكز الحدودية، وسجلت أزيد من 3800 مخالفة، صدر في شأنها 757 حكما، قضت بغرامات إجمالية، بلغ قدرها 5 ملايين درهم.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى