fbpx
مجتمع

اللواء الأزرق للمرة السادسة بـ “واد لو”

تمكن شاطئ واد لو (40 كليمترا جنوب تطوان)، من الحصول مجددا على اللواء الأزرق، للمرة السادسة على التوالي، بعد منافسة قوية وشرسة، حيث استطاع هذا الشاطئ، الحفاظ على مقوماته الأساسية، على رأسها النظافة ووجود مرافق وبنيات سياحية مهمة.

وككل عام احتفل واد لو، صباح الثلاثاء الماضي، برفع العلم بكورنيش المدينة الصغيرة، بحضور منتخبين، ومسؤولين في مختلف الأسلاك، إضافة للمؤسسة المدعمة للمشروع “لافارج هولسين”، والتي تقف إلى جانب جماعة واد لو، في هذا المشروع البيئي الرامي، للحفاظ على ساحل المنطقة، وتطويره ليستمر نظيفا وقادرا على تقديم خدمات لرواده.

ورفع اللواء الأزرق بشاطئ واد لو،بحضور ممثلي مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والهيآت المنتخبة والسلطات المحلية وفعاليات مدنية مهتمة بالمجال البيئي، إضافة للشريك الأساسي لبلدية واد لو في العملية شركة “لافارج هولسيم”، تحت أنغام تنشيطات تقوم بها فرقة موسيقية بالمكان، مناسبة لتأكيد جودة مياه الشاطئ ونظافة رماله. ومنحت شارة اللواء الأزرق لشاطئ واد لو للسنة السادسة على التوالي، لالتزام القيمين على تدبير شأن المدينة بالمعايير المحددة من قبل مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة والمـؤسسة الدولية للتربية على البيئة، خاصة منها المتعلقة بمجانية المرافق المحدثة و الخدمات الشاطئية، و المحافظة على جودة مياه السباحة والاستحمام، وتوفير المرافق الصحية والحراسة وعلامات التشوير، إضافة إلى ضمان ولوجيات مناسبة للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة نحو الشاطئ.

وأوضح عصام الميل مسؤول الموارد البشرية والعلاقات العامة، بشركة لافارج هولسيم بتطوان، في تصريح لـ “الصباح”، أن هاته المبادرة تعتبر من صلب اختصاصات واهتمامات المؤسسة التي يمثلها، وأنها تجد نفسها سعيدة بالمشاركة في أنشطة تهتم بالحفاظ على البيئة، ودعمها من خلال توفير منظفين، وأكثر من 200 مظلة مجانية لفائدة المصطافين على طول الشاطئ، مؤكدا على أهمية الاتفاقية التي تجمع الشركة بالجماعة الترابية لواد لو، والتي ستستمر أطول مدة ممكنة، خدمة للبيئة وللمواطنين.

يوسف الجوهري (تطوان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى