fbpx
الصباح السياسي

أم الوزارات تلبس رداء الحزبي ويتحكم فيها التقنقراطي

تعيين العنصر أخرجها من جبة الأمني ظاهريا وتوزيع الأدوار الأمنية والسياسية يطرح نفسه عمليا

لم يتردد العديد من المتتبعين في قراءة تعيين أمين عام الحركة الشعبية امحند العنصر وزيرا للداخلية بأنه نهاية مرحلة وبداية أخرى في تعامل النظام مع وزارة لم يكن ينظر إليها مثل باقي الوزارات، خاصة أن من يتقلد حقيبتها كان أقوى صلاحية ونفوذا من الوزير


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى