الرياضة

رحيل حمان… أول هداف مغربي بالمونديال

انتقل‭ ‬محمد‭ ‬جرير،‭ ‬الملقب‭ ‬بـ»حمان‮»‬،‭ ‬إلى‭ ‬جوار‭ ‬ربه،‭ ‬أول‭ ‬أمس‭ (‬السبت‭)‬،‭ ‬بالولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية،‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬يناهز‭ ‬74‭ ‬سنة،‭ ‬بعد‭ ‬معاناة‭ ‬طويلة‭ ‬مع‭ ‬المرض‭.‬

ويعد‭ ‬‮«‬حمان‮»‬‭ ‬أحد‭ ‬كبار‭ ‬اللاعبين‭ ‬الذي‭ ‬أنجبتهم‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الوطنية،‭ ‬إذ‭ ‬أعطى‭ ‬الشيء‭ ‬الكثير‭ ‬للرجاء‭ ‬الرياضي،‭ ‬وحمل‭ ‬قميص‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبة،‭ ‬أبرزها‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لسنة‭ ‬1970‭ ‬بالمكسيك،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬أول‭ ‬لاعب‭ ‬مغربي‭ ‬يسجل‭ ‬هدفا‭ ‬في‭ ‬المونديال‭.‬

وتميز‭ ‬الراحل‭ ‬بقوة‭ ‬الشخصية‭ ‬لاعبا‭ ‬ومدربا،‭ ‬وصديقا‭ ‬لجميع‭ ‬اللاعبين،‭ ‬يؤمن‭ ‬بالاندفاع‭ ‬البدني،‭ ‬ويحب‭ ‬الفوز‭ ‬إلى‭ ‬أقصى‭ ‬الدرجات‭.‬

ويرى‭ ‬فيه‭ ‬الدولي‭ ‬السابق‭ ‬مصطفى‭ ‬الحداوي،‭ ‬الرجل‭ ‬العصامي،‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬يتنازل‭ ‬عن‭ ‬مبادئه،‭ ‬بفضل‭ ‬قوة‭ ‬شخصيته،‭ ‬وخبرته‭ ‬الطويلة‭ ‬في‭ ‬الميادين‭.‬

ووصف‭ ‬الحداوي‭ ‬نهايته‭ ‬مع‭ ‬الرجاء‭ ‬بالمؤسفة،‭ ‬إذ‭ ‬جاءت‭ ‬بعد‭ ‬الخسارة‭ ‬في‭ ‬نهائي‭ ‬كأس‭ ‬العرش‭ ‬1983،‭ ‬أمام‭ ‬جمعية‭ ‬الحليب،‭ ‬ما‭ ‬حدا‭ ‬بالمسؤولين‭ ‬حينها،‭ ‬إلى‭ ‬استبعاده،‭ ‬لكنه‭ ‬‮«‬سيظل‭ ‬عالقا‭ ‬بالأذهان،‭ ‬وستتذكره‭ ‬أجيال،‭ ‬بفضل‭ ‬أهدافه‭ ‬وجديته‭ ‬داخل‭ ‬الميدان‭ ‬وخارجه‮»‬‭. ‬ونعت‭ ‬الجامعة‭ ‬الملكية‭ ‬المغربية‭ ‬لكرة‭ ‬القدم،‭ ‬الدولي‭ ‬المغربي‭ ‬السابق‭ ‬‮«‬حمان‮»‬،‭ ‬

وتوجهت‭ ‬بخالص‭ ‬تعازيها‭ ‬الحارة‭ ‬لأسرة‭ ‬الفقيد،‭ ‬كما‭ ‬تقدمت‭ ‬بتعازيها‭ ‬لأسرة‭ ‬كرة‭ ‬القدم‭ ‬الوطنية‭ ‬في‭ ‬فقدان‭ ‬أحد‭ ‬رجالها‭ ‬الذين‭ ‬أعطوا‭ ‬الشيء‭ ‬الكثير‭.‬

يشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الراحل‭ ‬حمان‭ ‬لعب‭ ‬للرجاء‭ ‬الرياضي،‭ ‬وحمل‭ ‬قميص‭ ‬المنتخب‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬مناسبة،‭ ‬أبرزها‭ ‬نهائيات‭ ‬كأس‭ ‬العالم‭ ‬لسنة‭ ‬1970‭ ‬بالمكسيك،‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬أول‭ ‬لاعب‭ ‬مغربي‭ ‬يسجل‭ ‬هدفا‭ ‬في‭ ‬المونديال‭.‬

نور‭ ‬الدين‭ ‬الكرف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق