حوادث

مختصرات

12 سنة لمتهمين بالسرقة

أصدرت الغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالجديدة،  الثلاثاء الماضي، قرارها القاضي بإدانة متهمين والحكم عليهما بست سنوات سجنا نافذا لكل واحد منهما، بعد مؤاخذتهما من أجل جناية السرقة الموصوفة المقرونة بالضرب والجرح بواسطة السلاح، والسكر العلني البين.

وأوقفت الضابطة القضائية لدى المنطقة الأمنية بسيدي بنور، المتهمين بحي المسيرة، رفقة متهمة ثالثة، تبين في ما بعد أنها ضحية. وتم إيقاف المتهمين اللذين كانا في حالة سكر، لما دخلا في نزاع مع متهم آخر، مثل الأسبوع الماضي، أمام غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، وحوكم بعشر سنوات سجنا نافذا، وقضت الغرفة ذاتها بحرمانه من الإقامة بالجديدة مدة عشر سنوات بعد تنفيذه للعقوبة السالبة للحرية.

وصرحت المتهمة الثالثة التي توبعت في حالة سراح، أنها ليلة الحادث، خرجت لتناول وجبة العشاء وشراء بعض السجائر، فوجدت المتهمين في نزاع مع المتهم المحكوم، وكانا يتحوزان أدوات حديدية وهما في حالة سكر بين، وحاولت التدخل لنهيهما، فتلقت ضربة على رأسها من قبل خصمهما، لتتدخل مصالح المنطقة الأمنية ونقلتها رفقة المتهمين نحو قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لتلقي العلاج.

وبعد الاستماع إلى المتهمين، صرحا أنهما تناولا كمية من الخمر، وقررا الخروج للبحث عن ضحايا لسرقتهم، إذ اعترضا سبيل قاصر وسلباه مبلغا ماليا وهاتفا محمولا، قبل أن يلتقيا المتهم المدان بعشر سنوات، فدخلا معه في نقاش، تطور إلى تبادل الضرب والجرح بأسلحة بيضاء.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

مصرع زوجين في حادثة

أسفرت حادثة سير وقعت على الطريق الرابطة بين الشماعية وآسفي، الثلاثاء الماضي، عن مصرع رجل وزوجته وإصابة شخص آخر بجروح طفيفة.

  ووفق معطيات حصلت عليها “الصباح” فإن الحادثة وقعت على بعد  خمسة كيلومترات من مدخل الشماعية في اتجاه آسفي وذلك بعدما اصطدمت شاحنة من الحجم الكبير بسيارة خفيفة، كانت تقل على متنها رجلا وزوجته.

  وأفادت المصادر أن الشاحنة كانت محملة بالحجارة وقادمة من الشماعية وكانت السيارة تسير في الاتجاه المعاكس ووقع اصطدام عنيف بينهما دون تحديد أسباب ذلك، وإلى جانب سقوط ضحيتين تركت الحادثة وراءها خسائر مالية كبيرة في السيارة والشاحنة معا.

وسارعت فرقة من الوقاية المدنية إلى انتشال جثتي الضحيتين من داخل السيارة ليتم نقلهما صوب مستودع الأموات البلدي التابع للمستشفى الجهوي محمد الخامس بآسفي، وتم نقل سائق الشاحنة صوب المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية، وأمر ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية عناصر الدرك الملكي بفتح تحقيق لتحديد المسؤولية والكشف عن سبب وقوع هذه الحادثة المميتة.

حسن الرفيق (آسفي)

غرق طفل بالناظور

لقي طفل يبلغ من العمر 13 عاما، مصرعه عصر الثلاثاء الماضي، بدوار ” سيكتور مسعود ” بالجماعة القروية بوعرك، بإقليم الناظور، غرقا بإحدى قنوات الري الموجودة بالدوار نفسه. وقال المصدر ذاته إن الهالك وبعدما أحس بالحرارة تدب في جسمه نزل إلى القناة ليسبح فابتلعته المياه.

وأضاف المصدر أن الهالك ظل يستنجد للتدخل لإنقاذه، دون جدوى بسبب خلو المنطقة التي غرق فيها من الناس، ما أدى إلى غرقه، خاصة أن المياه كانت تتدفق بقوة ما جعلته غير قادر على المقاومة، إضافة إلى صغر سنه.

وفور علمها بالحادث انتقلت إلى المكان عناصر الوقاية المدنية، التي انتشلت جثة الطفل، وتم نقلها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسني للناظور، فيما فتحت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي تحقيقا لتحديد أسباب وملابسات الواقعة.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

التحقيق في تزوير وثيقة بشيشاوة

يباشر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية ببلدية امنتانوت، بإقليم شيشاوة، تحقيقاته في قضية تزوير وثيقة رسمية تتعلق ببيع سيارة، حيث جرى الاستماع إلى مسؤول بشيشاوة شاهدا.

وأفادت مصادر “الصباح” أن القضية انفجرت بعد قيام موظفة بجماعة شيشاوة بتصحيح الإمضاء لفائدة شخص دون علمه، نتج عنه بيع سيارته من قبل شخص في العقد الثالث من العمر، أدين من قبل المحكمة ذاتها،  بالحبس النافذ من أجل التزوير والنصب وإصدار شيك بدون رصيد.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن مالك السيارة الأصلي، تقدم بشكاية لدى وكيل الملك يفيد فيها أنه قام ببيع سيارة لفائدة المدان بمبلغ 15000، ومنحه شيك لاستخلاص ما بذمته، فقام الأخير ببيع السيارة لشخص ثالث، بعدما استعان بموظفة تابعة لجماعة شيشاوة، التي قامت بتصحيح الإمضاء بوثيقة البيع من المالك الأصلي إلى المشتري، دون حضوره وعلمه بذلك، مع إخفاء وثيقة البيع الأولى الموقعة بينه وبين الشخص المدان.

وأضافت المصادر نفسها، أن العديد من الوثائق التي أصبحت تحمل اسم جماعة شيشاوة غير قانونية وموقعة بتاريخ قديم، ويتم إمضاؤها من قبل موظف أعفي من هذه المهمة منذ ثلاث سنوات.

محمد السريدي (شيشاوة)

5 سنوات لمتابع في احتجاجات إمزورن

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالحسيمة، مساء الثلاثاء الماضي، أحد الشباب الموقوفين على خلفية حراك الريف بخمس سنوات سجنا نافذا. ويتعلق الأمر بـ”ز.م”، الذي تم إيقافه من قبل عناصر الشرطة التابعة لمفوضية إمزورن مطلع فبراير الماضي، على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها المدينة في سياق امتدادات حراك الريف.

وتوبع المتهم بتهم محاولة القتل العمد والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح وبالتعدد والعنف والليل والضرب والجرح بواسطة السلاح والإهانة والعنف في حق رجال القوة العمومية، أثناء قيامهم بوظائفهم، نتجت عنه جروح وتخريب منقولات في جماعات باستعمال القوة وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والعصيان المسلح من قبل أشخاص متعددين والتظاهر بالطرق العمومية دون ترخيص والتجمهر المسلح بالطريق العمومي. واستمعت هيأة المحكمة خلال جلسة اليوم ذاته إلى المتهم ودفاعه، وشاهد في الملف تم إحضاره من السجن، وإضافة إلى ممثل النيابة العامة. وبعد  المداولة قررت هيأة المحكمة عدم مؤاخذة المتهم من أجل جناية محاولة القتل العمد والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح والتعدد والعنف والليل وصرحت ببراءته منها وبمؤاخذته من أجل باقي المنسوب إليه وعقابه بخمس  سنوات سجنا نافذا مع الصائر والإجبار في الأدنى.

جمال الفكيكي (الحسيمة)

مصرع شخص في حادثة بطنجة

علمت “الصباح” من مصدر طبي بمستشفى محمد الخامس بطنجة، أن أحد المصابين في حادثة السير، التي وقعت في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء الماضي، لقي حتفه متأثرا بكسور مختلفة أصابته في رأسه، رغم الإسعافات الضرورية التي قدمت له من قبل الأطقم الطبية بالمستشفى ذاته، ليتم وضع جثته بالمستودع الجماعي للأموات إلى حين الانتهاء من إجراءات التسليم والدفن.

وأفاد المصدر، أن قسم المستعجلات بالمستشفى المذكور، استقبل، في الساعات الأولى من فجر الثلاثاء الماضي سبعة أشخاص، من بينهم امرأتان، أصيبوا في حادثة سير وقعت بقنطرة “مغوغة الصغيرة” وسط المدينة، نتيجة اصطدام قوي وقع بين ثلاث سيارات خفيفة، الأولى من نوع “فورد فيستا” والثانية “فياط دوبلو”، والثالثة سيارة أجرة من نوع “داسيا”، ما تسبب لراكبيها في إصابات متعددة وكسور مختلفة نقلوا إثرها إلى المستشفى الجهوي بواسطة سيارات إسعاف تابعة للوقاية المدنية. وحسب معلومات متطابقة، فإن السبب الرئيسي في وقوع  الحادثة تعود إلى استعمال سائقة “فورد فيستا” للفرامل بطريقة مفاجئة تفاديا لدهس كلب كان يسر وسط الطريق، ليفقد سيطرته على سيارته، وتصطدم بسيارة “فياط دوبلو”، التي كانت تسير في الاتجاه المعاكس، قبل أن تصطدم بهما من الخلف سيارة أجرة من الصنف الصغير.

المختار الرمشي (طنجة)

5 سنوات لمضرم النار بمنزل

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة الثلاثاء الماضي، بمؤاخذة شاب يبلغ من العمر 30 سنة وحكمت عليه بـ 5 سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق بالغرفة الثانية بجناية إضرام النار عمدا.

وتعود وقائع القضية عندما تقدم والد الجاني بشكاية لمركز الدرك الملكي بأولاد غانم صرح أفاد فيها أنه في حدود منتصف ليلة الواقعة طلب منه ابنه مبلغ 100 درهم، وبعدما رفض، هدده بإضرام المنزل وإحراقه، وهو ما فعله، حيث قام بإضرام النار بالأفرشة والأغطية التي ينام فيها والده. وعاينت عناصر الضابطة القضائية ما قام به الجاني، وبعد تعميق البحث معه، أحيل على النيابة العامة، وبعدها على قاضي التحقيق. وأثناء استنطاقه ابتدائيا وتفصيليا أقر بالمنسوب إليه مشيرا إلى أنه أضرم النار في منزل أبيه بعدما كان يدخن سيجارة رمى بعقبها فاشتعلت النار في الغرفة ولم تكن له نية إضرام النار، مضيفا أنه مريض نفسيا.

أحمد سكاب (الجديدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق